​الخليل.. أسير مُسن يدخل عامه الـ 18 في سجون الاحتلال

صورة أرشيفية
الخليل - فلسطين أون لاين:

أنهى الأسير المُسن صدقي حامد الزرو التميمي (60 عامًا) من مدينة الخليل، اليوم السبت، 17 عامًا في سجون الاحتلال الإسرائيلي ودخل عامه الـ 18 على التوالي.

وصرّحت "إكرام"؛ شقيقة الأسير التميمي، بأن شقيقها تنقل بين عدة سجون "وهو يقبع الآن في سجن نفحة الصحراوي، ويعاني من الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة السجن وعدم تقديم الرعاية الطبية له".

وأشارت إلى أن الأسير صدقي متزوج ولديه أسرة مكونة من 18 فردًا، وتوفي والدهما وهو داخل الأسر.

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت الأسير التميمي فجر الـ 16 من آب/ أغسطس 2002، عقب اقتحام منزله في مدينة الخليل (جنوب الضفة الغربية). وأصدرت بحقه حكمًا بالسجن مدة 35 عامًا.

ويعاني الأسير التميمي، من عدة أمراض منها السكري، ومشاكل في العمود الفقري، والقولون، ومشاكل في المعدة والأمعاء، إضافة إلى حساسية من البنسلين وأدوية أخرى ما يفاقم من معاناته.

ولا يقوى على السير إلا بعكاز للمشي ومساعدة من الأسرى، ويعاني من هزال شديد ونقص بالوزن.

يُشار إلى أن عدد الأسرى داخل معتقلات الاحتلال بلغ نحو 5700 آلاف أسير، من بينهم 230 طفلًا (بينهم فتاة قاصر)، و48 فتاة وامرأة، و7 من نواب المجلس التشريعي، و27 أسيرًا صحافيًا، و500 معتقلًا إداريًا، بالإضافة لـ 750 أسيرًا مريضًا؛ بينهم حوالي 200 حالة بحاجة إلى تدخل عاجل وتقديم الرعاية اللازمة.