الخضري يدعو المجتمع الدولي لوضع حلول واقعية للأزمة الإنسانية بغزة

غزة - فلسطين أون لاين

ناشد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار المجتمع الدولي ضرورة وضع حلول واقعية للأزمة الانسانية الخطيرة في غزة والاسراع في تنفيذها.

وأكد الخضري في بيان صحفي أن الاوضاع الانسانية والاقتصادية في غزة كارثية وتزداد سوءا يوما بعد يوم في ظل غياب حلول عملية وفِي ظل حصار إسرائيلي ممتد لأكثر من ١٢ عاماً وثلاثة حروب.

وأوضح أن آخر الإحصائيات التي توصلت اليها اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار تفيد أن قرابة ٨٥٪؜ من سكان غزة يعيشوا تحت خط الفقر في أسوأ اوضاع اقتصادية وانسانية يعيشها مليوني فلسطيني في غزة وتتفاقم يوما بعد يوم.

وأشار الخضري إلى أن هذه النسبة تتوافق الى حد كبير مع ما تصدره المؤسسات الدولية الانسانية خاصة المنبثقة عن الأمم المتحدة والتي لا زالت تحذر أن استمرار الاوضاع الانسانية والاقتصادية بالتدهور يعني انه بحلول العام ٢٠٢٠ سيكون استحالة الحياة في قطاع غزة إذا لم يتم تدارك الأزمات الانسانية خاصة الصحية والكهرباء والمياه والبطالة والتعليم والاسكان والبلديات وغيرها من القطاعات الحيوية التي تتداعى بسبب الحصار.

ونبه إلى أن هذه التحذيرات الدولية يجب ان تترجم الى مشاريع عملية يتم تنفيذها على أخلاقية وانسانية وقانونية تستوجب تدخل المجتمع الدولي وبشكل عاجل لإنهاء هذه الحالة من الأوضاع الكارثية عبر ممارسة ضغوط على الاحتلال الإسرائيلي لينهي هذا الحصار الغير قانوني والغير أخلاقي والغير انساني.

وأكد الخضري على أهمية فتح الممر الآمن الذي يربط غزة بالضفة الغربية وتيسير الحركة ذهابا وإيابا مما سيساهم كثيرا في تحسن تدريجي للاقتصاد في غزة إضافة إلى ضرورة الشروع عربيا وإسلاميا ودوليا في تنفيذ مشاريع تشغيل العمال والخريجين.