إقرأ المزيد


الخارجية الألمانية تنتقد بناء المستوطنات في الضفة

برلين - فلسطين أون لاين

انتقدت وزارة الخارجية الألمانية اليوم الخميس، قرارات سلطات الاحتلال الإسرائيلي الأخيرة بشأن توسيع المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الألمانية، في تصريح صحفي إن اتخاذ سلطات الاحتلال الإسرائيلي هذا الأسبوع خطوات لتخطيط ما يقرب من ثلاثة آلاف وحدة سكنية إضافية في الضفة الغربية يتعارض مع القرارات الدولية.

وذكرت أن تلك الخطوات "تؤثر سلبًا على جهود استئناف عملية مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وأضافت: تنتهز الحكومة الألمانية الفرصة لتؤكد من جديد أنها لن تعترف إلا بتلك التغييرات التي تتم في إطار حدود 4 حزيران 1967، بما فيها القدس، التي اتفق جميع الأطراف عليها عن طريق المفاوضات.

وتابعت: "بناء المستوطنات المخالف للقانون الدولي ليس العقبة الوحيدة أمام حل الدولتين، ولكن كل وحدة سكنية جديدة تكرس واقع الدولة الواحدة، الذي يُحرم فيه الفلسطينيون من الممارسة الكاملة لحقوقهم السياسية".

وقالت المسؤولة الألمانية: إن الاستمرار في فصل القدس عن الضفة الغربية يُعد، ضمن عوامل أخرى، سبباً في تقويض إمكانية قيام دولة فلسطينية متماسكة وقابلة للحياة.

وأضافت: نتابع بقلق بالغ التقارير التي تفيد بالتعجيل ببناء مستوطنة "جفعات هاماتوس"، وندعو الجانب الإسرائيلي إلى أن "ينأى بنفسه عن ذلك".