الكعب العالي اضطهاد يومي .. هذا ما تقوله الملكات

تقول ميشيل إنهما كانتا مضطهدتين بالكعب
لندن - فلسطين اون لاين

إمكان الكعب العالي أن يعطي المرأة بعض السلطة ويجعلها تبدو طويلة. ويحظى ارتداء الكعب العالي باهتمام النساء المهمات وتحديدا الناشطات في المجال السياسي، خاصة السيدات الأوائل والملكات حيث يبقى الكعب مرادفا للأناقة.

لكن ذلك لا يعني دائما أن السيدات المهمات يفضلن الكعب العالي كما كشفت سيدة أميركا الأولى السابقة ميشيل أوباما في مذكراتها التي صدرت أمس الثلاثاء بعنوان "أصبحت".

وكشفت ميشيل أن الكعب كان مصدر إزعاج لها وتسبب لها في إخلال بمراسم البروتوكول أثناء لقاء مع ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية عام 2009.

وخلال ذلك اللقاء الذي تم عشية قمة مجموعة العشرين، قالت الملكة إليزابيث لميشيل "أنت طويلة للغاية"، فردت عليها بأن ذلك مصدره الكعب العالي، حينها قامت الملكة بحركة تعبر عن امتعاضها من حذائها الأسود قائلة "هذه الأحذية غير مريحة، أليس كذلك؟".

وواصلت ميشيل أوباما رواية ذلك الموقف وقالت إنها اعترفت للملكة بأنها تشعر بألم في قدميها، وهو نفس ما كانت تشعر به الملكة أيضا، فتبادلتا نظرات تحملان نفس الدلالة وهما تستعجلان انتهاء اجتماع قادة العالم، وهكذا ابتسمت الملكة.

وتقول ميشيل إنهما كانتا مضطهدتين بالكعب رغم مكانتهما الاجتماعية العالية، فالأولى سيدة أميركا الأولى التي سافرت إلى لندن على متن طائرة رئاسية، والثانية ملكة على رأسها تاج من الماس.