يجب إسقاطها

العكايلة: اتفاقية الغاز بين الأردن والاحتلال جزء من "صفقة القرن"

عمّان- فلسطين أون لاين:

قال رئس كتلة الإصلاح النيابية في مجلس النواب الأردني، عبد الله العكايلة، إن اتفاقية الغاز بين الأردن ودولة الاحتلال الإسرائيلي، تعد أحد الجوانب الأساسية في مشروع "صفقة القرن"، وهي مجحفة وظالمة بكل المقاييس والمعايير، وهدفها خدمة الكيان الصهيوني.

وأضاف العكايلة، في تصريح، اليوم الثلاثاء، إن الاتفاقية "باطلة سياسياً واقتصادياً، لأنها تعطي العدو هيمنة على الأردن، وتمنحه فرصة للتحكم بأحد شرايين الدولة، المتمثل بالطاقة، ويجب إسقاطها".

وكشف أن الاتفاقية ستكلف خزينة الأردن "المنهكة" أساساً 11 مليار دولار، "سيتم ضخها لخدمة اقتصاد الاحتلال، الذي سينتج بها صواريخ وقذائق لقتل مزيد من الفلسطينيين الأبرياء".

ورأى أن "الحل الأمثل للتعامل مع الاتفاقية، توقيع مذكرة لحجب الثقة عن حكومة عمر الرزاز .. وإن استجاب النواب، فيكونوا قد انسجموا مع موقفهم الرافض لها، وإذا لم يستجيبوا فإنهم يتحملون مسؤولية تمريرها".

ووصف العكايلة موقف الأردن الرافض لـ"صفقة القرن"، ومدى انسجامه مع توقيع صفقة الغاز مع دولة الاحتلال، بالمتناقض، وعدّه ليس جديداً على الحكومة، إذ قامت بالمشاركة في مؤتمر البحرين، الشهر الماضي رغم كل المطالبات الشعبية والنيابية بعدم الذهاب إلى البحرين.

واستبعد العكايلة أن تعرض الحكومة الأردنية اتفاقية الغاز على مجلس النواب، قائلا: "لا أعتقد أصلاً أن الاتفاقية ستعرض على المجلس، لأن أنابيب الغاز تم تمديدها فعلياً، ولكن في حال عرضها سترفض جملة وتفصلياً".