إقرأ المزيد


الجزائر تعتزم إطلاق قمر صناعي للإنترنت من الصين قبل نهاية 2017

الجزائر-الاناضول

تعتزم الجزائر إطلاق قمر صناعي من منصة في الصين، لتحسين التغطية بالإنترنت خصوصا بالمناطق الأكثر عزلة بالبلاد، وذلك قبل نهاية العام الجاري، وفق مسؤول محلي.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية نقلا عن مدير الوكالة الفضائية الجزائرية (حكومية)، عز الدين أو صديق، خلال مؤتمر صحفي بمدينة وهران (غرب) عقد على هامش ورشة حول استعمالات الأقمار الصناعية، إنه سيتم إطلاق "ألكوم سات 1" قبل نهاية 2017.

وأضاف أنه "تم إنجاز تصميم هذا القمر الصناعي في انتظار إطلاقه من الصين قبل نهاية العام الجاري، بالتعاون مع شركائنا الصينيين".

وبخصوص اختيار هذا البلد ليكون منصة لإطلاق القمر الصناعي، أوضح أوصديق أن الصين تتمتع بخبرة أكبر في مجال إطلاق الأقمار الصناعية للاتصالات التي يفوق وزنها 5 أطنان، فيما لم تطلق الهند سوى قمرين صناعيين اثنين فقط.

وعقّب بالقول: "لقد اخترنا الأمان" دون تقديم تفاصيل إضافية.

ومن المنتظر أن يسمح القمر الصناعي المسمى "ألكوم سات 1" بالحصول على الإنترنت من كل مكان وبشكل دائم في الجزائر، وبتغطية جميع المناطق حتى الأكثر عزلة في البلاد، وفق المصدر نفسه.

كما سيشكّل نظاما احتياطيا في حالة انقطاع الربط عبر الألياف البصرية، مما سيجنب الجزائر انقطاعات كتلك التي سجلت في 2015 بسبب توقف انقطاع الكابل البحري للألياف البصرية.

وأدى انقطاع كابل بحري للإنترنت يربط الجزائر بأوروبا، في أكتوبر/ تشرين أول 2015، إلى عزلة شبه تامة للبلاد لعدة أيام، عاش خلالها الجزائريون حالة أشبه بالهستيريا مع استحالة الولوج إلى الشبكة العنكبوتية.

وتعدّ الجزائر 29.5 مليون خط انترنت (جوال وثابث) في عام 2016، حسب تقارير حديثة أعلنت عنها، الأسبوع الماضي، سلطة الضبط للبريد والمواصلات السلكية واللاسلكية (حكومية)، بزيادة بلغت 7 % مقارنة بالعام الماضي.

وتعاني الجزائر نقصا في خطوط الإنترنت الأرضية (الثابتة) حيث لا يتعدى عددها 2.9 مليون خط من أصل 29.5 مليون خط إنترنت في البلاد، حسب ذات الإحصائيات، وذلك رغم مساحتها الشاسعة التي تعتبر الأكبر إفريقيا بأكثر من مليوني كلم مربع.

وأعلنت الجزائر، نهاية سبتمبر أيلول 2016، إطلاق ثلاثة أقمار صناعية من منصة "سريهاريكوطا" بالهند، موجهة لدعم البحوث العلمية مثل رصد الكوارث الطبيعية ودعم التنمية.

وأطلقت الجزائر سابقا، قمرين صناعيين، الأول (ألسات 1) في 28 نوفمبر/تشرين ثاني 2002 من قاعدة الإطلاق الروسية "بليسيتسك كوسمودروم"، والثاني (ألسات 2) عام 2010، من موقع "سريهاريكوتا" الهندي الكائن فى "تشيناي" في خليج البنغال.

مواضيع متعلقة: