​اليوم في نهائي كأس أمم أفريقيا 2019

الجزائر "مسنودة" بالعرب مع في مواجهة السنغال

القاهرة/وكالات:

للمرة الثانية في النسخة الحالية وللمرة الثامنة في النهائيات بشكل عام، يلتقي منتخبان مرتين، الأولى في المجموعات والثانية في النهائي، وهو ما يتكرر اليوم بين منتخبي الجزائر والسنغال اللذين التقيا في مجموعتهما وعادا للمواجهة الثانية اليوم في نهائي كأس أمم أفريقيا 2019 المُقامة حالياً في جمهورية مصر العربية.

وتحمل هذه المواجهة طابعاً خاصاً بينهما، بالنظر إلى سعي كل منتخب لاعتلاء عرش الكرة الأفريقية حتى انطلاق النسخة المقبلة للبطولة التي ستقام بالكاميرون عام 2021.

ويمتلك المنتخب الجزائري (محاربو الصحراء) أفضلية كبيرة في تاريخ مواجهاته مع نظيره السنغالي والتي بدأت في الأول من أيار/مايو عام 1977، ففي 22 مباراة سابقة جرت بينهما على الصعيدين الرسمي والودي، حقق منتخب الجزائر 13 فوزاً، مقابل 4 انتصارات فقط للسنغال، بينما خيم التعادل على خمسة لقاءات.

وبلغ عدد الأهداف التي سجلها المنتخب الجزائري في شباك منتخب السنغال 34 هدفاً، بينما سجل السنغاليون 18 هدفاً فقط، وهو ما يعكس حجم تفوق الخضر على منتخب (أسود التيرانغا) في المواجهات السابقة.

وحقق منتخب الجزائر أكبر انتصار على نظيره السنغالي يوم 25 تموز/يوليو عام 1993، عندما تغلب عليه 4-صفر في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية بتونس عام .1994

في المقابل، حقق المنتخب السنغالي انتصاره الأكبر على الجزائر في 22 أيلول/سبتمبر عام 2001، حينما فاز عليه 3-صفر في التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم عام 2002 بكوريا الجنوبية واليابان.

وهذه هي المواجهة الخامسة بين المنتخبين في بطولات أمم أفريقيا، وبطبيعة الحال يمتلك المنتخب الجزائري الأفضلية أيضا في مواجهاتهما الأربع السابقة في المسابقة القارية.