​العجز التجاري الأمريكي يسجل 45.2 مليار دولار في نوفمبر

واشنطن - الأناضول

أظهر تقرير صادر عن وزارة التجارة الأمريكية، الجمعة 6-1-2017، أن العجز في الميزان التجاري للولايات المتحدة بلغ 45.2 مليار دولار في نوفمبر/تشرين ثاني 2016.

وأوضح التقرير أن العجز (الفرق بين قيمة الصادرات والواردات) ارتفع بواقع 6.8% مقارنة مع شهر فبراير/شباط من العام الماضي.

وأرجع سبب ذلك، إلى ارتفاع واردات النفط وغيرها من البضائع الأجنبية، مقابل تراجع حجم الصادرات الأمريكية.

وتراجعت الصادرات الأمريكية بواقع 0.2% في الفترة المشار إليها، مسجلةً 122.4 مليار دولار في نوفمبر/تشرين الثاني، في حين ارتفعت الواردات بواقع 1.1%، لتصل إلى 231.1 مليار دولار.

وقاد ذلك التدهور تراجع الصادرات الأمريكية من الطائرات والسيارات والمنتجات الزراعية، مقابل ارتفاع واردات النفط بنحو 7.6%، بحسب التقرير.

من جهة أخرى، أظهر التقرير، تراجعاً في العجز التجاري الأمريكي مع الصين، مسجلاً نحو 30.5 مليار دولار في نوفمبر الماضي، وهو الأدنى منذ مطلع 2016، الأمر الذي ساهم في تراجع العجز التجاري الكلي بين البلدين بواقع 5.9% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2015.

كما تراجع العجز الأمريكي مع المكسيك بواقع 6.5%، إلا أنه ارتفع مع الاتحاد الأوروبي بأكثر من 12.4% في الفترة ذاتها، بحسب التقرير.

يذكر أن الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، وعد باتخاذ إجراءات تكفل ردم الهوة في التبادل التجاري الأمريكي، أهمها إجبار الشركات على إنشاء مصانعها في الولايات المتحدة.

مواضيع متعلقة: