إقرأ المزيد


الجيش اللبناني يطلق "فجر الجرود" ضد "تنظيم الدولة"

بعض من قوات الجيش اللبناني (أ ف ب)
بيروت - الأناضول

أعلن قائد الجيش اللبناني، العماد جوزيف عون، السبت 19-8-2017، انطلاق "عملية فجر الجرود" لطرد "تنظيم الدولة" من أطراف بلدات رأس بعلبك والفاكهة والقاع شرقي لبنان.

وقال قائد الجيش عبر حساب مديرية التوجيه، على تويتر "باسم لبنان والعسكريين المختطفين ودماء الشهداء الأبرار وباسم أبطال الجيش اللبناني العظيم أطلق عملية فجر الجرود".

وفور إعلان عون انطلاق العملية بدأت وحدات الجيش المتمركزة بمحيط المنطقة، بقصف تحصينات "تنظيم الدولة" داعش في جرود رأس بعلبك، منذ ساعات فجر اليوم.

ووصل الرئيس اللبناني ميشال عون إلى وزارة الدفاع لمتابعة تفاصيل العملية، حسب مصادر عسكرية واعلامية.

وأجرى عون اتصالاً بقائد الجبهة في الجرود وحيا العسكريين على جهودهم وقال: "ناطرين الانتصار"،بحسب بيان للرئاسة.

وتزامناً مع عملية الجيش أعلنت وسائل إعلام حزب الله أن مقاتليه مع قوات النظام السوري بدأوا بتنفيذ عملية "وإن عدتم عدنا" لاستعادة جرود القلمون الغربي (غرب سوريا) من "تنظيم الدولة".

وأضاف أن "الحزب تقدم من عدة اتجاهات تحت غطاء مدفعي مركز، ويسيطرون على وادي مسعود ووادي أبو خضير في جرود الجراجير السورية".

ولفت إلى أنهم "سيطروا على شعبة سرور وقبر العرسالي وخربة العيلة في جرود قارة السورية"، ويواصلون تقدمهم إلى "منطقة العرقوب ورابية النحاش من الجهة السورية".

‏من جهته قال الأمين العام للصليب الأحمر، جورج كتانة، في تصريح صحفي، إن "سيارات الإسعاف و175 مسعفاً ومتطوعاً ينتشرون على طول الخط الممتد من القاع حتى رأس بعلبك وعرسال".

ومساء أمس قصفت المدفعية والطوافات الحربية بالصواريخ مواقع "تنظيم الدولة" في جرود رأس بعلبك وجرود القاع.

وأنهى الجيش اللبناني الأربعاء تمركزه في مواقع سيطر عليها، في مرتفعات حقاب خزعل والمنصرم وضهر الخنزير، في جرود رأس بعلبك والقاع شرقي لبنان، حسب بيان.