​الجيش الجزائري يعلن ضبط 161 قذيفة على الحدود الجنوبية

صورة أرشيفية
الجزائر/ الأناضول

أعلن الجيش الجزائري، الأربعاء، ضبط مخبأ يحتوي 161 قذيفة من مختلف الأنواع، إلى جانب قنابل، قرب الشريط الحدودي الجنوبي مع كل من مالي والنيجر.

وأوضحت وزارة الدفاع، في بيان اطلعت عليه الأناضول، أنّ العملية جاءت خلال دورية مشتركة للجيش والجمارك، عبر الشريط الحدودي لمحافظة تمنراست (على الحدود مع كل من مالي والنيجر).

وأضاف البيان أن العملية مكّنت من كشف مخبأ يضم 19 قذيفة من نوع "إس 8"، و42 قذيفة مضادة للدبابات من عيارات مختلفة.

كما يحتوي المخبأ أيضا على 99 قذيفة هاون عيار 82 ملم؛ وقذيقة واحدة للقاذف الصاروخي "أر بي جي -7"، وقنابل وصمامات من عيارات مختلفة.

ووفق البيان نفسه، فإن "مثل هذه النتائج المتواصلة تؤكد على فعالية ونجاعة مختلف العمليات التي تحققها وحدات الجيش الوطني الشعبي، على صعيد تأمين وحماية كافة حدودنا الوطنية من مختلف المخاطر والتهديدات".

ولم تقدم الوزارة تفاصيل حول الجهة المسؤولة عن محاولة إدخال هذه الأسلحة.

وخلال السنوات الماضية، أحبط الجيش الجزائري عدة محاولات لإدخال السلاح عبر الحدود الجنوبية، وفق بيانات نشرتها وزارة الدفاع.

وحشدت الجزائر، في السنوات القليلة الماضية، عشرات الآلاف من الجنود على حدودها الجنوبية مع مالي والنيجر، والشرقية مع تونس وليبيا، لمنع ما تقول السلطات إنه تسلل للجماعات الإرهابية، وتهريب السلاح من الدول المضطربة أمنياً.