الجهاد : إعدامات الاحتلال الميدانية إفلاس محكوم بالهواجس الأمنية

نابلس_فلسطين أون لاين

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن سياسة الإعدامات الميدانية التي تنتهجها قوات الاحتلال في الضفة المحتلة، دليل على إفلاس المحتل المحكوم بالهواجس الأمنية، مشددة على أن أبطال القدس والضفة لن يسمحوا للاحتلال بتمرير إرهابه بحق الأرض والإنسان.

وقال الناطق الاعلامي للحركة مصعب البريم، في تصريح صحفي اليوم، إن استمرار الاحتلال في سياسة القبضة الحديدية مستهدفاً شعبنا عبر الاغتيالات والاعتقالات والإبعادات ونهب الأرض والتهويد والحصار، لن تحميه من غضب الشعب الفلسطيني ، وإرهاب الاحتلال لن يطيل في عمره، ولن ينال من صمود شعبنا المرابط.

وأضاف: الإعدامات الميدانية مستمرة، بالأمس في بيت لحم واليوم في نابلس وقبلها في القدس ، والعدو مستمر في اعتداءاته على شعبنا، وهذا دليل إفلاس الاحتلال المحكوم بالهواجس الأمنية، وترجمة للقلق الذي يعيشه المشروع الصهيوني في مواجهة الوجود الفلسطيني.

وأكد البريم، أن ثوار الضفة وأبطال القدس لن يسمحوا للاحتلال بالاستقرار ولن يمرروا إرهابه بحق الأرض والانسان الفلسطيني دون ثمن من حياة ضباطه ومستوطنيه وجنوده.