​"الجبير"و"إيرولت"يبحثان القضية الفلسطينية

صورة أرشيفية لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير
باريس - الأناضول

بحث وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير، مع نظيره الفرنسي جان مارك إيرولت "العلاقاتالثنائية بين البلدين، والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها عملية السلام في الشرق الأوسط في ضوء نتائج مؤتمر باريس للسلام (قبل يومين)".

وقالت وكالة الأنباء السعودية،الثلاثاء 17-1-2017 ، إن "البحث تطرق إلى الأزمات في سوريا واليمن وليبيا والأوضاع في العراق، والجهود القائمة لمكافحة الإرهاب"،وجرى الاجتماع في وزارة الخارجية الفرنسية بالعاصمة باريس.

واستضافت باريس، أمس الأول ، مؤتمر السلام في الشرق الأوسط، بمشاركة أكثر من 75 دولة ومنظمة، بينها دول مجموعة الـ 20، وجميع بلدان الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، ووزير الخارجية الأمريكية جون كيري، وغابت عنه القيادة الفلسطينية و دولة الاحتلال الإسرائيلي .

وأكد المؤتمر في بيانه الختامي على أن إنهاء الصراع "لا يمكن أن يتحقق إلا بحل دولتين"، داعياًإلى "نبذ العنف ورفض الاستيطان والعودة إلى طاولة المفاوضات".

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية في أبريل/نيسان 2014، بعد رفض دولة الاحتلال الإسرائيلي وقف الاستيطان، والإفراج عن المعتقلين القدامى في سجونها، والالتزام بحل الدولتين على أساس حدود 1967.

تحرير إلكتروني: فاطمة الزهراء العويني