الجبهة الشعبية ترفض المشاركة بحكومة عباس الجديدة

طالبت الشعبية بضرورة الإسراع إلى عقد اجتماع لتفعيل منظمة التحرير
رام الله - فلسطين أون لاين

أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، رفضها المشاركة في الحكومة الجديدة "الفصائلية"، المنوي تشكيلها من قبل حركة فتح برام الله.

وأكدت الجبهة الشعبية في تصريحٍ صحفي اليوم، أنّها رفضت المشاركة في الحكومة الجديدة، والذي يجري تشكيلها من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، خلال اجتماع مع حركة فتح.

واعتبرت، أنّ الأزمات التي تشهدها الساحة الفلسطينية وعلى رأسها الانقسام الفلسطيني المتصاعد يهدد بتصفية القضية الوطنية وضياع حقوق شعبنا، مما يفرض وقف أية إجراءات تزيد الأمور تعقيداً بما فيها تشكيل حكومة دون مشاركة الجميع.

وطالبت الجبهة الشعبية، بضرورة الإسراع إلى عقد اجتماع لتفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية مبني على الشراكة الوطنية لمواجهة كافة التحديات، وتشكيل حكومة وحدة وطنية والدعوة لإجراء انتخابات عامة تحفظ حقوق الشعب الفلسطيني.

كما ودعت إلى التحرر من قيود اتفاقية أوسلو، والعمل على تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي الرافض لقرارات الهيمنة الإسرائيلية الامريكية.

وبالجدير ذكره، رفضت حركتا "حماس" والجهاد الإسلامي في فلسطين، المشاركة في الحكومة الجديدة، بعد تعنت السلطة الوطنية في عدم تبني سياسة المشاركة الوطنية لجميع الفصائل الفلسطينية.