​حماس تجري اتصالات لتوضيح خطورتها

الحية: مشاركة دول عربية في "ورشة البحرين" تتناقض مع الموقف الفلسطيني

غزة/ أحمد المصري:

استهجن عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، الدكتور خليل الحية، مشاركة بعض الدول والشخصيات العربية في ورشة البحرين المرتقبة، مطالبًا إياهم بالتراجع عن قرار المشاركة.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي أعلنت عن إطلاق المرحلة الأولى لـ"صفقة القرن"، وذلك عبر استضافتها لورشة عمل في المنامة عاصمة البحرين، ستعقد يومي 25 و26 حزيران/يونيو الحالي، بعنوان "السلام للازدهار".

وسيتم خلال الورشة وفق ما أعلنه طاقم الرئيس دونالد ترامب عن القسم الأول من خطة "صفقة القرن" الهادفة إلى شطب القضية الفلسطينية مقابل تسهيلات اقتصادية، وسط مقاطعة فلسطينية رسمية وشعبية لهذا الورشة.

وقال الحية في تصريحات خاصة لـ"فلسطين": إنَّ المشاركة العربية تتناقض مع الموقف الفلسطيني الموحد الرافض لعقد الورشة أو المشاركة فيها، كما تتناقض مع الموقف العربي الموحد الرافض لصفقة القرن الذي أُعلن في القمة العربية الأخيرة بتونس.

وأكد أن ورشة البحرين تهدف لتصفية وشطب القضية الفلسطينية، مشددًا على أنّ "صفقة القرن" "تصب في صالح المشروع الصهيوني الأمريكي في المنطقة، وترسيخ أقدام الاحتلال".

ويوم الثلاثاء، ذكر مسؤول في البيت الأبيض، أن مصر والأردن والمغرب أبلغت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب باعتزامها حضور ورشة المنامة، فيما أعلنت لبنان عبر وزير خارجيتها جبران باسيل، مقاطعتها للمؤتمر.

وسبق أن أعلنت دول خليجية بينها السعودية نيتها المشاركة في الورشة.