​الحرس الثوري الإيراني: لا نخشى الحرب مع الولايات المتحدة

صورة أرشيفية
طهران / الأناضول

قال الحرس الثوري الإيراني، الثلاثاء، إنه لا يخشى حرباً محتملة مع الولايات المتحدة، معتبرًا أن الأخيرة "لم تزدد قوة عن ذي قبل".

وأضاف المتحدث باسم الحرس الثوري الجنرال رمضان شريف، إن قواته "لا ترغب بالدخول في أي حرب" ولكنها "لا تخاف من هذه الحرب أيضًا".

وتابع شريف: "العدو لم يزدد قوة عن ذي قبل"، بحسب وكالة "أسوشيتدبرس" الأمريكية.

وتأتي تصريحات شريف في وقت تصاعد فيه التوتر بين طهران وواشنطن عقب إرسال الأخيرة حاملة طائرات وقاذفات استراتيجية إلى الخليج على خلفية "تهديدات" رصدتها من طرف إيران، لم توضح ماهيتها.

وبدأ التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أن انسحبت واشنطن في مايو/أيار 2018 من الاتفاق النووي المبرم في 2015، وأعادت فرض عقوبات مشددة على طهران.

وتصاعد التوتر مؤخرا، بعدما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة، بدعوى وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

والجمعة، قال مسؤولون أمريكيون، إن الرئيس دونالد ترامب، أبلغ الكونغرس باعتزام إدارته إرسال 1500 جندي إلى الشرق الأوسط، وسط التوتر المتزايد مع إيران، وفق إعلام محلي.

ولاحقًا، كشف وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الأحد، في مؤتمر صحفي بالعاصمة العراقية بغداد، أن بلاده عرضت توقيع "اتفاق عدم اعتداء" مع جيرانها في الخليج.