إقرأ المزيد


​الهند تدرس مجددًا صفقة الصواريخ مع (إسرائيل)

تدرس نيودلهي إمكانية الحصول على صواريخ مضادة للدبابات من "تل أبيب" عن طريق قناة حكومية، وذلك بعد بضعة أيام من إلغاء الهند صفقة الصواريخ مع شبكة تطوير الوسائل القتالية الإسرائيلية "رفائيل".

يأتي ذلك قبل أيام من زيارة رسمية من المقرر أن يجريها رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو إلى نيودلهي بهدف مناقشة تعزيز العلاقات الأمنية بين البلدين.

ونقلت وكالة "PTI" الإخبارية الهندية عن مصادر حكومية (لم تسمّها) قولها إن "الحكومة تدرس اليوم إمكانية شراء صواريخ من (إسرائيل) عن طريق قناة حكومية (لم تحددها) مثلما فعلت في صفقة الطائرات الفرنسية".

وفي 23 سبتمبر/ أيلول 2016، وقّعت الهند وفرنسا رسمياً على صفقة، بقيمة 8 مليارات دولار، تبيع الأخيرة بموجبها 36 طائرة من طراز "رافال" إلى الهند.

وبموجب صفقة بين الجيش الهندي و"رفائيل" الإسرائيلية، كانت نيودلهي قد خططت لشراء الصواريخ للجيش بقيمة 500 مليون دولار.

وتلقت شركة "رفائيل" الأسبوع الماضي بلاغًا رسميًا من وزارة الدفاع الهندية بإلغاء الصفقة الضخمة، التي تم الاتفاق عليها في العام 2016.

وبموجب الاتفاقية، كان من المفترض أن تتسلم الهند، 8 آلاف صاروخ مضاد للدبابات من طراز "سبايك"، و300 منصة إطلاق.

ويبدأ رئيس وزراء الاحتلال ، الأحد المقبل زيارة رسمية إلى الهند تستمر 5 أيام، بمناسبة مرور 25 عامًا على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.