"الحمضيات" درعٌ واقٍ!

صورة تعبيرية
غزة - مريم الشوبكي

الحمضيات من الفواكه المرتبطة بالشتاء، وغنية بالفيتامينات والمعادن والألياف المهمة للإنسان، التي هي خط دفاع عن الأمراض التي تصيبه نتيجة برودة الطقس، كالإنفلونزا، ونزلات البرد، والالتهابات.

وبين استشاري التغذية العلاجية المحاضر في جامعة الأزهر د. عبد الحميد البلبيسي أن الحمضيات مضاد للإنفلونزا ونزلات البرد والالتهابات، لاحتوائها على نسب عالية من فيتامين ج.

امتصاص الدهون

وذكر د. البلبيسي أنها تخفّض نسبة الكولسترول الضار في الدم لاحتوائها على الألياف الغذائية، وتحتوي على مركب الهيسبيريدين الموجود بتركيز عال في القشور، ومركب البكتين الذي يبطئ عملية امتصاص الدهون في الجسم، ما يقلل نسبة الكولسترول الضار في الدم.

ولفت إلى أن الحمضيات تعزز صحة القلب والأوعية الدموية، لاحتوائها على حمض الفوليك، والألياف الغذائية التي تنظم عمل القلب والأوعية الدموية، وتمنع النوبات القلبية لأنها تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم.

وأشار د. البلبيسي إلى أنها تقي من خطر الإصابة بأمراض السرطان مثل سرطانات القولون والمعدة والرئة والجلد، لاحتوائها على مركب الليمونيين، وتحتوي بنسبة عالية جدًّا على فيتامين ج الذي هو مضاد للأكسدة.

تقي من السرطان

وذكر أنها تقلل نسبة الإصابة بمرض سرطان الكبد لاحتوائها على فيتامين أ (الكاروتينات)، وتناولها بانتظام يمنع تكون الحصوات في الكلى والمرارة، وتزيد قوة جهاز المناعة وتقلل خطر الإصابة بالأمراض، وتحمي خلايا الجسم.

وبين استشاري التغذية العلاجية أنها تقي من الإصابة بالالتهابات الفيروسية لاحتوائها على مادة الفلافونويد، والبوليفينول، وتقلل من الإصابة بالإمساك لاحتوائها على الألياف الغذائية.

ونصح مصابي ارتفاع ضغط الدم بتناولها لاحتوائها على عنصر المغنيسيوم والفلافونويد والهيسبيريدين، لافتًا إلى أنها تقي الجلد من الأمراض لاحتوائها على مضادات الأكسدة، وتقي من ظهور علامات الشيخوخة.

وأشار د. البلبيسي إلى أنها تخفف وتعالج آلام المفاصل والعظام، وتقوي الأسنان، وتقوي الدماغ وتساعد على نموه، لأنها تحتوي على حمض الفوليك.

ونبه إلى أنها تساعد على خسارة الوزن لاحتوائها على نسب عالية من الألياف الغذائية التي تشعر بالشبع مدة طويلة، وتقي المعدة من خطر الإصابة بالقرحة.