إقرأ المزيد


الحمد الله يتجاهل رفع العقوبات عن غزة

رامي الحمد الله (أرشيف)
غزة - فلسطين أون لاين

قال رئيس الحكومة رامي الحمد الله إن تعزيز الوحدة الوطنية بين الضفة الغربية وقطاع غزة هي الرد المناسب على خطوة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إعلان القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، دون أن يأتي على ذكر أي رفع للعقوبات التي تفرضها السلطة على غزة .

وأضاف الحمد الله في مؤتمر صحفي لدى وصوله غزة صباح اليوم: ندرك أن طريقنا للمصالحة طويل وشائك ولكننا ندرك أننا سنصل إليها، والمصالحة الوطنية خيارنا الاستراتيجي الذي لا رجعة عنه".

وأكد أن المصالحة الوطنية ستنجز، مشيراً إلى أن الوزراء بدأوا ممارسة صلاحياتهم بشكل أولي ونسعى أن تكون الممارسة فعلية وشاملة.

وذكر الحمد الله أن جباية الضرائب يجب أن تتم عبر الحكومة، منوهاً إلى ضرورة أن تتولى الحكومة مهام الأمن الداخلي كاملاً.

وأوضح أن موضوع بلورة الموظفين الذين تم تعيينهم بعد 2007 سيترك للجنة القانونية، قائلاً: "ولن نترك أحد أي موظف في الشارع وسنجد حلولاً لهم كافة".

وأضاف الحمد الله: "نعمل على إغلاق ملف الموظفين في أقرب وقت ممكن، وأوعزنا للوزارات والمؤسسات بعودة الموظفين القدامى قبل عام 2007 تفعيلاً للاتفاقات وحسب الحاجة".

وأشار إلى أن الحكومة رصدت 45 مليون دولار من صندوق البلديات لبلديات قطاع غزة وسيتم الصرف مع بداية العام المقبل.