إقرأ المزيد


​الحمد الله: سنساهم تدريجياً بحل القضايا العالقة أمام المصالحة

رام الله - فلسطين أون لاين

قال رئيس حكومة رام الله رامي الحمد الله إن الحكومة ستساهم بشكل تدريجي، في حل القضايا العالقة التي وقفت في السابق عائقاً أمام تنفيذ اتفاقات المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وذكر الحمد الله خلال ترؤسه اجتماعاً وزارياً في مكتبه برام الله، للإطلاع على التحضيرات لتوجه الحكومة إلى قطاع غزة، الأحد 1-10-2017 ، أنه تم الإعلان عن تشكيل ثلاثة لجان، وهي: المعابر، والوزارات والموظفين، واللجنة الأمنية لتحقيق هذا الغرض.

وأضاف: "ذاهبون غداً إلى قطاع غزة، بروح إيجابية، وعاقدو العزم على القيام بدورنا في دعم جهود المصالحة، وطي صفحة الانقسام، ليعود الوطن موحداً بشعبه ومؤسساته".

وأكد الحمد الله أن توجه الحكومة إلى قطاع غزة يأتي في سياق الخطوات العملية المبذولة لإنهاء الانقسام، ويهدف إلى الاطلاع على أوضاع القطاع ومؤسساته، بالإضافة الى عقد اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي كما هو معتاد، يوم الثلاثاء.

وشدد على دعم الحكومة الكامل لجهود المصالحة والدور المصري في إنجاحها، وعلى تطبيق كافة التوصيات التي تنتج عن اللقاءات بين حركتي فتح وحماس في القاهرة.