الحكومة اليمنية: نعمل على البدء بمشاريع إعادة إعمار البلاد

​اليمن - الأناضول

قالت الحكومة اليمنية، اليوم الثلاثاء، إنها تعمل على البدء بمشاريع إعادة إعمار العديد من المناطق الخاضعة لسيطرتها في البلاد، التي تشهد حربًا لأكثر من ثلاثة أعوام.

جاء ذلك، على لسان وزير الخارجية، خالد اليماني، في كلمة له خلال الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون العربي الصيني المنعقد في العاصمة بكين، حسبما أفادت وكالة "سبأ" اليمنية الحكومية.

وأوضح اليماني، أن الحكومة تعمل حاليًا على مباشرة تنفيذ مشاريع إعادة الإعمار في اليمن، وتجاوز ما خلفته الحرب من دمار وأزمة إنسانية.

ودعا إلى تقديم المزيد من المساعدات الإنسانية، والمساهمة في مرحلة إعادة الإعمار، وتقديم يد العون، والعمل مع الحكومة اليمنية، لتحقيق تطلعات الشعب.

وكان وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني، محمد السعدي، قال في ديسمبر/ كانون أول الماضي، إن التكلفة المبدئية لإعادة الإعمار تقدر بـ 88 مليار دولار.

واستعادت اليمن، سيطرتها على أكثر من 80 بالمائة من الأراضي، "وتعمل جاهدة لتخفيف معاناة السكان" وفق وزير الخارجية.

وتابع: "الحكومة ملتزمة بتحرير محافظة الحديدة (غرب)، ومناطق الساحل الغربي، وحماية ممرات التجارة العالمية في جنوب البحر الأحمر، من التهديدات والممارسات التي انتهجتها المليشيا الانقلابية (الحوثيون)".

وزاد اليماني: "عمليات تحرير الحديدة وبقية مناطق الساحل الغربي في اليمن، تتحرك بصورة مدروسة وحريصة، للحفاظ على أرواح المدنيين وحماية الممتلكات العامة والخاصة (..) في حين يرافق التحرك العسكري، خطة إنسانية لمدينة الحديدة والمناطق المجاورة".

ومنذ أكثر من ثلاثة أعوام، تشهد اليمن حربًا بين القوات الحكومية، مدعومة بتحالف عربي تقوده الجارة السعودية، من جهة، وبين المسلحين الحوثيين، المتهمين بتلقي دعم إيراني، من جهة أخرى، والذين يسيطرون على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

وتسببت الحرب، بتفاقم كبير للوضع الإنساني، وجعلت ثلاثة أرباع اليمنيين بحاجة لمساعدات.

مواضيع متعلقة: