إقرأ المزيد


الحكومة البريطانية تدرس مواجهة ظاهرة المسافرين الثملين

لندن - الأناضول

تعكف الحكومة البريطانية على دراسة تدابير جديدة، لمواجهة ظاهرة الركاب الثملين في الطائرات.

ووفق معطيات 18 دائرة أمنية من أصل 20 في المملكة المتحدة، فقد جرى توقيف 225 راكبا في حالة سكر، بالمطارات خلال فبراير/شباط 2016، فيما ارتفع الرقم إلى 387 حالة في الشهر نفسه من العام الحالي.

وقدم مجلس اللوردات (الغرفة العليا للبرلمان) مقترحات لتشديد قواعد بيع المشروبات الكحولية في المطارات، فيما أعلنت وزارة الداخلية أنها تدرس تلك المقترحات.

وتشمل التدابير المقترحة، حظر شرب المشروبات الكحولية التي يشتريها المسافرون من المتاجر المعفاة من الضرائب، ضمن المطارات والطائرات.

ومن بين التدابير الأخرى، منع بيع تلك المشروبات للمسافرين الذين تظهر عليهم علامات الإفراط في شرب الكحول.

وأظهر استطلاع للرأي نشرته هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، وشمل 4 آلاف من موظفي الضيافة، استياء المضيفين والمضيفات من الركاب الثملين.

وكشف الاستطلاع ، أن خُمس موظفي الضيافة تعرضوا للتحرش الجسدي خلال عملهم.

وأوضحت مضيفة الطيران " أللي مورفي" أنها استقالت من مهنتها التي تمارسها منذ 14 عاما، في اكتوبر/تشرين الأول الماضي، بسبب التحرشات.

وأبدت استيائها من حالات التحرش الجنسي المتزايدة التي يقوم بها مسافرون على خلفية تعاطي الكحول بكثرة.

وتقدر قيمة المشروبات الكحولية المباعة في مطارات البلاد، بنحو 300 مليون جنيه استرليني سنويا.

مواضيع متعلقة: