"الحايك": لا علم لنا بلقاء مرتقب لرجال أعمال مع الإسرائيليين في "إيرز"

غزة - فلسطين أون لاين

نفت جمعية رجال الأعمال في قطاع غزة علمها بأي لقاء سيعقد الأحد المقبل بين تجار ورجال أعمال من غزة مع سلطات الاحتلال الاسرائيلي في حاجز بيت حانون/ إيرز، مؤكدةً رفضها التام للمشاركة بأي لقاء في ظل الظروف السياسية العصيبة التي تمر بها القضية الفلسطينية.

وذكر رئيس مجلس إدارة الجمعية علي الحايك في بيان صحفي أن "رجال الأعمال المنطوين تحت مظلة الجمعية لن يشاركوا في أي لقاء مع السلطات الإسرائيلية في ظل الالتحام اليومي لأبناء شعبنا مع قوات الاحتلال في مختلف المحافظات دفاعاً عن مدينة القدس، والنضال الدبلوماسي والسياسي للقيادة الفلسطينية ممثلة برئيس دولة فلسطين محمود عباس لإلغاء القرار الامريكي بشأن القدس".

وقال الحايك إن "الاحتلال يريد من خلال ذلك اللقاء المزمع عقده الظهور الإعلامي فقط دون تقديم أي تسهيلات للتجار ورجال الاعمال".

وأضاف "كان أولى بالجانب الاسرائيلي تمكين مئات المواطنين من مرضى السرطان من أصحاب التحويلات المرضية من الخروج من قطاع غزة للعلاج".

وطالب الحايك بضرورة إلغاء أي لقاء سيعقد مع سلطات الاحتلال، داعيًا رجال الأعمال "للتحلي بالمسئولية والحس الوطني وعدم الانجرار وراء اللقاءات الهادفة للضرر بجهود القيادة الفلسطينية في الدفاع عن القضايا الوطنية".