إقرأ المزيد


الفصائل: لن نسمح للعدو بالتغول على الأقصى

غزة- فلسطين أون لاين

أكدت الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، أنها لن تسمح بأي حال من الأحوال للاحتلال الإسرائيلي بالاستمرار في التغول على المسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة.

وتوعدت الأجنحة العسكرية خلال مؤتمر صحفي مشتركته عقدته في غزة بأنها "سيكون لنا كلمة القوية العليا حال استمرار مخطط الاحتلال الإجرامي العنصري بحق المسجد الأقصى ومحاولة تهويده".

وأكدت الأجنحة العسكرية أن "المسجد الأقصى أمانة ومسئولية لكل المسلمين في العالم والتخلي عنه في هذه الظروف العصيبة سيكون له انعكاسات خطيرة في القريب العاجل ".

وحذرت من أن "العدوان على المسجد الأقصى سيكون شرارة في تفجير الأوضاع في كل المنطقة ما لم يتم تدارك ذلك وإيقاف الاحتلال عند حده".

وشددت على أنها ستظل تعد العدة وتسعى لامتلك كل أسباب القوة "استعدادا لمعركة تطهير الأقصى وكل فلسطين من دنس الاحتلال".

وحثت الأجنحة العسكرية أبناء الشعب الفلسطيني على "شد الرحال والدفاع عن المسجد الأقصى بكل غالي ونفيس وليعلم الاحتلال أن التعرض للمسجد هي تكلفة باهظة لا يستطيع احتمالها ".

وتتواصل أجواء التوتر في محيط المسجد الأقصى في ظل الرفض الشديد لخطوة الاحتلال الإسرائيلي بتركيب بوابات الكترونية على عدة مداخل للمسجد أول أمس الأحد.

وجاءت الخطوة بعد ثلاثة أيام من إغلاق الاحتلال المسجد الأقصى عقب عملية نفذها ثلاثة شبان من عائلة الجبارين من أم الفحم المحتلة وأدت إلى مقتل شرطيين إسرائيليين قبل استشهادهم.

تحرير إلكتروني: