البطة يعلن بدء تشغيل محطة معالجة الصرف الصحي بخان يونس

غزة/ أحمد المصري:

أعلن رئيس بلدية مدينة خان يونس، علاء الدين البطة، بدء التشغيل التجريبي لمحطة معالجة مياه الصرف الصحي للمحافظة، على أن يستمر لمدة 45 يومًا، يتبعها مرحلة العمل المستمر الدائم.

وقال البطة في مؤتمر صحفي عقده في مقر المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، اليوم، إنه من المتوقع أن تستوعب المحطة في المرحلة الأولى 26,500 متر مكعب يوميًا، فيما سيتم بناء المرحلة الثانية في حال توفر التمويل اللازم لتصبح المحطة قادرة على معالجة حوالي 45,000 متر مكعب يوميا حتى عام 2025م.

وأشار إلى أنَّ المحطة تم إنشاؤها بتقنية متقدمة حسب المعايير الدولية، وذلك باستخدام الحمأة المنشطة التي من خلالها تستطيع المحطة معالجة 9 ملايين متر مكعب سنويا، (في المرحلة الأولى)، و16 مليون متر مكعب سنويا في نهاية (المرحلة الثانية) صالحة لترشيحها للمياه الجوفية ومن ثم إعادة استخدامها في الزراعة.

وتوقع البطة أن يتم التشغيل الفعلي للمحطة في منتصف شهر أكتوبر/ تشرين أول القادم، مشيرًا إلى وجود تأخير في توريد أنابيب خط الطوارئ لصعوبة إجراءات إدخال المواد للقطاع عبر المعابر.

وأكد أن هذا المشروع اشتمل على بناء مبنى محطة معالجة مياه الصرف الصحي بالقرب من منطقة "صوفا" شرق المحافظة، وتم انجازه بنسبة 95%، وإنشاء أحواض لترشيح مياه الصرف الصحي المعالجة بالفخاري، وتم إنجازه بنسبة 97%، وإنشاء خط ناقل لمياه الصرف الصحي المعالجة من المحطة الرئيسية حتى أحواض الترشيح وإنجازه بنسبة 99% وخط ناقل لمياه الصرف من أحواض الترشيح للبحر الذي تم إنجازه بنسبة 45%، وإنشاء خط لتوصيل التيار الكهربائي من شارع صلاح الدين حتى محطة المعالجة بالفخاري وتم إنجازه بنسبة 98%.

وأشار إلى أن معظم إجزاء المشروع تعتبر في المراحل النهائية للتسليم، لافتا إلى وجود تأخير في توريد أنابيب خط الطوارئ لصعوبة إجراءات دخول المواد للقطاع واتمام تنفيذه قبل نهاية العام، وأن خط الطوارئ سينقل مياه الصرف الصحي المعالجة من أحواض الترشيح للبحر مع إمكانية استغلال هذ الخط لاستخدام المياه المعالجة للري بالمحررات.

وأضاف: "العمل جار وفق الجدول المعد، وسيتم تسليم العمل في المحطة لمصلحة مياه بلديات الساحل، وبلدية خان يونس"، مناشدًا كافة الجهات والأصدقاء لمد يد العون من أجل ضمان استمرار العمل في المحطة التي تحتاج شهريًا لنحو 150 ألف دولار، بمتوسط 2 مليون دولار سنويًا.

ونبه البطة إلى أن تكلفة المحطة بلغت حوالي 60 مليون دولار، تبرعت دولة الكويت عبر بنك التنمية والبنك الإسلامي في الجزء الأكبر منه بقيمة 42 مليون دولار، فيما تبرعت اليابان بـ14 ونصف مليون دولار، وUNDP بـمليون و100 ألف دولار، مقدما شكره العميق لكل هذه الجهات.

وفي رده على سؤال لصحيفة "فلسطين" توقع البطة أن يتم ضخ مياه الصرف الصحي بنسبة 90% في محطة المعالجة غرب مدينة خان يونس "المواصي" بنهاية العام الجاري.

وفي شأن منفصل، قال إن بلديته قامت بافتتاح مكب النفايات الطبية في منتصف يوليو الماضي، بقيمة 32 مليون دولار، فيما العمل جار لتطوير هذا المكب الذي يخدم 17 بلدية من بلديات القطاع.

ونبه البطة إلى أن بلديته شرعت مؤخرا في عملية احداث نقلة ثقافية في المجتمع لتعزيز ثقافة النظافة لتصبح بمثابة هم وطني عام، وحظر دخول الكلاب والحيوانات لشاطئ البحر، بينما قامت بحملة لوضع حد للميكرفونات المتنقلة، تم انجاز أكثر من 70% منها دون صدام أو عنف.