​البطش لـ"فلسطين": الاحتلال يتألم من مسيرات العودة ويتراجع عن تعنّته

صورة أرشيفية
غزة/ طلال النبيه:

قال المنسق العام للهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، خالد البطش: إن الاحتلال الإسرائيلي "يصرخ" من أداء وعمل وحدات مسيرات العودة، بعد تلكؤه وتراجعه عن تفاهمات كسر الحصار عن قطاع غزة.

وأكد البطش، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، في حديث خاص بصحيفة "فلسطين" أن جماهير قطاع غزة والوحدات العاملة في مسيرات العودة، تعمل على لجم الاحتلال وإعادته إلى وعيه، مضيفا أن الاحتلال يتألم من أداء مسيرات العودة، ويتراجع عن تعنته، ويعود للالتزام بما اتفق عليه.

وجدد البطش التأكيد على مطالب شعبنا الفلسطيني بإنهاء الحصار عن قطاع غزة، مطالباً الراعي المصري الشقيق بالضغط على الاحتلال للالتزام بكل إجراءات كسر الحصار.

وقال: "لا يوجد تفاهمات جديدة، وهناك ورقة عمل قدمتها القاهرة"، دون الإفصاح عن تفاصيلها، مؤكداً أن مسيرات العودة مستمرة، حتى يأخذ الشعب الفلسطيني حقوقه بالعودة والتحرير وكسر الحصار عن قطاع غزة، ومواجهة مشاريع تصفية القضية الفلسطينية.

وأوضح أن رسالة جماهير شعبنا في جمعة "فليسقط مؤتمر البحرين" بمخيمات العودة شرق قطاع غزة، هي رفض نتائج ومخرجات المؤتمر، والتأكيد على أن الأرض لنا ولأجدادنا.

وأردف: "أرضنا لا تقبل القسمة على شعبين ولا دولتين، ويسقط مؤتمر البحرين وتداعياته، ومتمسكون بفلسطين كل فلسطين، بأرضها ومقدساتها العربية والإسلامية".

وجدد تأكيده على التصدي لـ"صفقة القرن" وكل محاولات الاحتلال الرامية لإجهاض مشروع العودة والتحرير الذي نناضل من أجله، مضيفاً "سنبقى في مخيمات العودة ونحمي ثوابتنا ونسقط مؤتمر البحرين، وكل محاولات تصفية القضية الفلسطينية".