إقرأ المزيد


​البرازيل أول المتأهلين إلى نهائيات المونديال

لقطة من المباراة
ساو باولو - (أ ف ب)

بات المنتخب البرازيلي لكرة القدم أول المتأهلين الى نهائيات كأس العالم المقررة العام المقبل في روسيا عقب فوزه على ضيفه البارغوياني 3-صفر، وخسارة الأوروغواي أمام مضيفتها البيرو 1-2 في الجولة الرابعة عشرة من التصفيات الأميركية الجنوبية.

واستفادت البرازيل أيضا من الاكوادور أمام مضيفتها كولومبيا صفر-2، فعززت موقعها في صدارة التصفيات برصيد 33 نقطة بفارق 11 نقطة أمام غريمتها الأرجنتين الخامسة والتي سقطت أمام مضيفتها بوليفيا بثنائية نظيفة وعقدت مهمتها في التأهل قبل 4 جولات من نهاية التصفيات.

في المباراة الأولى على ملعب "ارينا دو ساو باولو" وامام ، منح لاعب وسط ليفربول الانكليزي فيليبي كوتينيو التقدم للبرازيل في الدقيقة 34، قبل أن يضيف نجمها وبرشلونة الاسباني نيمار دا سيلفا الهدف الثاني في الدقيقة 64، ويختم مدافع ريال مدريد مارسيلو المهرجان بالثالث في الدقيقة 85.

وهو الفوز الثامن على التوالي للبرازيل والعاشر في التصفيات، فيما ممنيت البرغواي بخسارتها السادسة وتراجعت إلى المركز الثامن بعدما تجمد رصيدها عند 18 نقطة بفارق الأهداف خلف البيرو التي عمقت جراح ضيفتها الأوروغواي والحقت بها الخسارة الثالثة على التوالي والخامسة في التصفيات 2-1 في ليما.

وكانت الاوروغواي البادئة بالتسجيل عبر كارلوس سانشيز اركوسا في الدقيقة 30، لكن البيرو ردت بعد 5 دقائق وأدركت التعادل بواسطة هداف بايرن ميونيخ وهامبورغ الألمانيين السابق وفلامنغو البرازيلي حاليا باولو غيريرو (35)، قبل أن يسجل إديسون فلوريس هدف الفوز في الدقيقة 62.

وتعمقت جراح الأوروغواي في الدقيقة 76 بطرد لاعب وسطها جوناثان اوريتافيسكايا لتلقيه الانذار الثاني.

وكانت كولومبيا بين أبرز المستفيدين في هذه الجولة بفوزها الثمين على مضيفتها الاكوادور في كيتو بثنائية نظيفة سجلتها في الشوط الأول عبر نجم ريال مدريد الاسباني خاميس رودريغيز (20) ولاعب وسط يوفنتوس الايطالي خوان كوادرادو (34).

وهو الفوز الثاني على التوالي لكولومبيا والسابع لها في التصفيات فاستغلت خسارة الاوروغواي وانتزعت منها المركز الثاني برصيد 24 نقطة.

وتراجعت الأوروغواي التي تنتظرها قمة نارية في الجولة المقبلة أمام ضيفتها الأرجنتين، إلى المركز الثالث بعدما تجمد رصيدها عند 23 نقطة بفارق الأهداف أمام تشيلي التي استعادت توازنها عقب خسارتها أمام الأرجنتين (صفر-1)، وتغلبت على ضيفتها فنزويلا بثلاثة أهداف لاليكسيس سانشيز (4) وإستيبان باريديس (7 و22) مقابل هدف لخوسيه سولومون روندون (63).

وعمقت بوليفيا جراح الأرجنتين عندما تغلبت عليها بثنائية نظيفة سجلها خوان كارلوس أرتشي (31) ومارسيلو مارتينيز مورينو (52).

واستغلت بوليفيا المعنويات المهزوزة للأرجنتينيين الذين تلقوا ضربة موجعة قبل انطلاق المباراة بإعلان الفيفا ايقاف قائدهم ونجمهم ليونيل ميسي 4 مباريات بسبب شتمه الحكم المساعد لمباراتهم السابقة ضد تشيلي (1-صفر) الخميس الماضي.

وعادت الأرجنتين إلى المركز الخامس الذي كانت تحتله قبل الجولة الثالثة عشرة بعدما تجمد رصيدها عند 22 نقطة وهو مركز لا يخولها التأهل المباشر إلى النهائيات كون صاحبه يخوض ملحقا ضد بطل أوقيانيا، كما أنها باتت مهددة بشكل كبير من الاكوادور السادسة (20 نقطة) والبيرو والبارغواي (18 نقطة لكل منهما).