البرادعي يقترح 6 إجراءات لمواجهة قرارات ترامب

صورة أرشيفية
جنيف/ الأناضول

اقترح محمد البرادعي، المدير السابق لوكالة الطاقة الذرية، الثلاثاء، 6 إجراءات عربية، للرد على سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المنحازة لـ(إسرائيل).

وقال في تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، إن هناك إجراءات عربية "يمكن اتخاذها رداً على سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب"، منها تقليص العمل مع (إسرائيل).

وأوضح البرادعي وهو نائب الرئيس المصري السابق، أن تلك الإجراءات "تتمثل في تخفيض التمثيل الدبلوماسي، وتخفيض التعامل التجاري والعسكري، والمعاملة بالمثل في التأشيرات".

وأضاف أنها تتضمن أيضا "الاتفاق على وسيط محايد للقضية الفلسطينية، وتقليص التعامل مع (إسرائيل)، وطلب رأي استشاري من محكمة العدل الدولية".

وتابع مخاطبًا العالم العربي: "هناك الكثير إذا أردنا".

ومنذ وصوله سَدة الحكم في يناير/كانون أول 2017، انتهج الرئيس الأمريكي سياسة مفرطة في الانحياز إلى الاحتلال الإسرائيلي، تتجاهل حقوق شعوب ودول المنطقة وتضرب بعرض الحائط الشرعية الدولية.

وكان آخر إجراء اتخذه ترامب بهذا الإطار، توقيعه مرسوماً رئاسيا الإثنين، في البيت الأبيض، بحضور رئيس الوزراء بنيامين نتياهو، يعترف بـ"سيادة" الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة.

واحتلت (إسرائيل) مرتفعات الجولان السورية عام 1967، وفي 1981 أقر الكنيست (البرلمان) قانون ضمها، لكن المجتمع الدولي ما زال يتعامل مع المنطقة على أنها أراض سورية محتلة.

وسبق أن أثار ترامب غضباً عربياً وانتقادات دولية بإعلانه، في 6 ديسمبر/ كانون أول 2017، القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، الذي يدنسها منذ عام 1967، في وضع لا يعترف به كذلك المجتمع الدولي.