البدء بضخ الدفعة الأولى من وقود المنحة القطرية لمشافي غزة

غزة - فلسطين أون لاين

قالت اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة إن وزارة الصحة الفلسطينية بغزة استلمت الدفعة الأولى من الوقود الخاص بتشغيل المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية في قطاع غزة، ضمن المنحة الإغاثية العاجلة المقدمة لغزة من دولة قطر بتوجيهات سامية من سمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني.

ومن المقرر أن تغطي منحة دولة قطر احتياج 15 مشفى ومركز صحي حكومي بغزة، حيث ستزوّدها بنحو 757 ألف لتر من الوقود، بتكلفة 500 ألف دولار أمريكي من المنحة البالغ قيمتها 9 مليون دولار.

وشملت الدفعة الأولى من الوقود تزويد كلٍ من مستشفى الشهيد محمد الدرة للأطفال بـ 10 آلاف لتر من الوقود، ومستشفى بيت حانون بـ 10 آلاف أخرى، ومستشفى أبو يوسف النجار برفح بنحو 15 ألف لتر من الوقود.

وكان السفير محمد العمادي قد بيّن خلال مؤتمر صحفي عقده في مجمع الشفاء الطبي بغزة الاثنين، عن أوجه صرف منحة سمو أمير دولة قطر الإغاثية الإنسانية لغزة، موضحا أن 2,600,000 دولار منها ستُصرف لتوفير طرود غذائية وأغطية وفرشات ومساعدات نقدية للأسر المحتاجة بغزة، بالإضافة لتقديم 2 مليون دولار كأدوية ومستهلكات طبية للمستشفيات والمراكز الطبية في القطاع، وكذلك 500 ألف دولار لتزويد المستشفيات والمراكز الطبية بالوقود اللازم لتشغيلها، فيما تشمل باقي المنحة تقديم مليون دولار لترميم بيوت الفقراء وكذلك مليون دولار أخرى للمساهمة في دفع رسوم الطلبة المحتاجين في جامعات القطاع، بالإضافة إلى تخصيص مبلغ 1,900,000 دولار لأغراض إغاثية إنسانية مختلفة.

وشدد السفير العمادي على أن خطوة دولة قطر بتقديم الدعم العاجل لقطاع غزة يجب أن تكون حافزاً قوياً لتحرك دولي لإنقاذ سكان غزة من المأساة الإنسانية التي يعيشونها، مؤكدا على تواصل دولة قطر الدائم مع الحكومة الفلسطينية والأمم المتحدة والمؤسسات الدولية للتنسيق والتعاون المشترك من أجل مساعدة سكان غزة.

وتجدر الإشارة إلى أن عملية تزويد المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية بالوقود تتم باتفاقية وقّعها السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية مع السيد ماتياس شمالي مدير عمليات "أونروا" في غزة، بالتنسيق مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في غزة "أوتشا".