إقرأ المزيد


يستمر على مدار أسبوع كامل

البدء ببرنامج شعبي جديد لدعم إضراب الأسرى

محافظات-عواصم/ عبد الله التركماني

أعلنت اللجنة الوطنية لإسناد إضراب الأسرى، عن البدء ببرنامج نضالي جديد لدعم إضراب الأسرى المستمر عن الطعام، يتضمن فعاليات جديدة في محافظات أراضي السلطة الفلسطينية.

وحذرت اللجنة في بيان لها نشر اليوم، من مواصلة دولة الاحتلال استهتارها بحياة أسرانا البواسل وهو ما قد يؤدي لارتقاء شهداء في اية لحظة في ظل الحالة الحرجة وما يتعرضون له من محاولات فاشلة لكسر ارادتهم، مطالبة المؤسسات الدولية بتحمل مسؤوليتها في انقاذ حياة اسرانا من خطر الموت.

وسيبدأ هذا البرنامج النضالي غداً السبت بتكثيف التواجد في خيم الاعتصام الدائمة في مراكز المدن الفلسطينية والانطلاق بمسيرات تجوب شوارع المدن اسنادا للأسرى.

أما يوم الأحد فسيشهد تصعيداً ميدانياً على جميع نقاط الاحتكاك والتماس تنطلق فيه المسيرات الحاشدة لإرسال رسالة واضحة ان الاسرى ليسوا وحدهم، حيث سيكون التجمع لمحافظة رام الله والبيرة عند الساعة الحادية عشرة، ثم الانطلاق باتجاه حاجز "بيت ايل" الإسرائيلي.

فيما دعت اللجنة لاعتبار يوم الاثنين يوما للتصعيد الميداني في كل المناطق ونقاط التماس وهو يوم اضراب تجاري ما بين الساعة الحادية عشرة ظهرا وحتى الرابعة عصرا.

كما خصصت يوم الثلاثاء للاعتصامات الحاشدة في كافة المحافظات امام مقرات اللجنة الدولية للصليب الاحمر الساعة الحادية عشرة ظهرا للضغط لتحمل مسؤولياته تجاه أسرانا.

أما يوم الاربعاء فهو يوم للمسيرات الحاشدة في مراكز المدن بمشاركة الاتحادات الشعبية والنقابات المهنية والاطر والمؤسسات كافة تنطلق نحو مقرات الامم المتحدة للتجمع الساعة الحادية عشرة.

وعن يوم الخميس فهو يوم التصعيد النوعي والشامل في جميع المناطق في الارياف والمدن والمخيمات الباسلة بمشاركة طلابية وشبابية متميزة ومؤثرة على جميع نقاط التماس مع الاحتلال.

أما الجمعة فسيشهد غضباً شعبياً عارماً في وجه الاحتلال تقام فيه الصلوات في الساحات العامة وامام بوابات السجون تشتعل فيها نقاط التماس اسنادا للأسرى الابطال.

كما نظمت حركة الجهاد الإسلامي بمحافظة شمال قطاع غزة اليوم، وقفة دعم وإسناد للأسرى المضربين عن الطعام بساحة مسجد الشهيد أنور عزيز بمخيم جباليا للاجئين.

وتخلل الوقفة عدة كلمات، أكدت على استمرار المقاومة والجهاد، واستمرار الوقفات الداعمة لأسرانا الأبطال حتى يتحرروا من سجون الاحتلال.

وأثنى القيادي في الجهاد الإسلامي الأسير المحرر محمد أبو جلالة، على تضحيات الأسرى الأبطال وصبرهم، مجدداً العهد والبيعة لهؤلاء الأحرار خلف القضبان بأن الفرج قريب إن شاء الله.

إلى ذلك، دعا أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. صائب عريقات، المجتمع الدولي، للتدخل الفوري لإلزام حكومة الاحتلال، بالالتزام بالقانون الدولي وحقوق الإنسان ومواثيق جنيف لعام 1949، وتلبية مطالب الأسرى الفلسطينيين العادلة.

جاء ذلك أثناء لقاء عريقات اليوم، مع القنصل الفرنسي العام بيير كوشار، وممثل اليابان في رام الله تاكاشي أكولوبو، والقائم بأعمال القنصل الأميركي، إضافة إلى اتصالات مع المسؤولين الأوروبيين والأمم المتحدة والأشقاء العرب.

وحمل عريقات، حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة الأسرى الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية.

وفي سياق متصل، نظمت القوى الوطنية والاسلامية، وفعاليات مدينة جنين وبلدات يعبد وسيلة الظهر وجبع، ولجان دعم وإسناد الحركة الأسيرة، واللجنة الشعبية لإطلاق سراح الأسرى، اليوم، وقفات تضامن واعتصام داخل الخيام المنصوبة تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام.

وأكد المتحدثون في هذه الوقفات والاعتصامات، أن الاحتلال لن ينجح في كسر معنويات الأسرى في إضرابهم، وأن كافة الطرق والوسائل التي ينتهجها من بث الإشاعات من أجل النيل من عزيمة أسرانا ستفشل.

وشددوا على أن الحركة الأسيرة موحدة في النضال والإضراب، مستمدة العزم والقوة والتحدي والصمود من الحراك والإسناد الجماهيري والذي خرج إلى الشوارع موحدا لنصرة أسرانا في معركة الحرية والكرامة.

وتناول خطباء المساجد في خطبة الجمعة، ملف الأسرى المضربين وتوجهوا بالدعاء لهم بالنصر والفرج القريب، مطالبين أبناء شعبنا ببذل المزيد من الحراك والتضامن مع الأسرى، كما طالبوا المجتمع الدولي بتحمل المسؤولية عن حياة الأسرى المضربين عن الطعام.

جمعة الدعم

وواصل أهالي محافظة قلقيلية اليوم، للأسبوع الرابع على التوالي أداء صلاة الجمعة أمام خيمة التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام المقامة وسط المدينة.

وتوجه مئات المواطنين إلى خيمة التضامن مع الأسرى لصلاة الجمعة الرابعة في إضراب الأسرى في سجون الاحتلال لتقديم الدعم والمساندة لهم في إضرابهم عن الطعام.

وفي إطار آخر، طالبت النقابات العمالية الايطالية الثلاث (CGIL،CISL،UIL)، في بيان لها نشر اليوم، بضرورة احترام الحقوق الانسانية للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

وقال البيان: "إن اكثر من (1600) أسير فلسطيني، من خلال شهادات من أسرهم ومحاميهم، نددوا بظروف العزل وسوء المعاملة والإهمال للرعاية الصحية والاعتقال الإداري والقيود والعقبات امام الزيارات العائلية، حيث تتم الاعتقالات في انتهاك لاتفاقية جنيف الرابعة التي تلزم دولة الاحتلال احتجاز الاسرى في الأراضي المحتلة وعدم نقلها في أراضيها".

وقفات دولية

فيما نظمت جامعة صلاح الدين زعيم، التركية، اعتصاما تضامنيا مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية بحضور طلاب الجامعة من مختلف الجنسيات وبمشاركة حملة "تضامن" والحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية "انتماء"، وذلك دعما لصمود الأسرى في معركة الأمعاء الخاوية.

وتخلل الاعتصام معرض للصور من انتاج حملة "تضامن" يجسد انتهاكات الاحتلال بحق الأسرى، والتي تخالف المواثيق الدولية حول حقوق الأسرى.

كما أعلن طلاب جامعة صلاح الدين زعيم عن دعمهم الكامل لإضراب الأسرى مطالبين الاحتلال بالتجاوب مع مطالب الأسرى العادلة، كما رفع المعتصمون العلم الفلسطيني.

أما البرلمان البرتغالي فقد صوت في جلسته اليوم، على قرار يدعم ويؤيد إضراب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

وكان الحزب الشيوعي، وحزب كتلة اليسار وحزب الخضر، قد تقدموا بمشروع بيان التصويت التضامني مع الأسرى الفلسطينيين.

ونجح مشروع القرار (دعم إضراب الأسرى الفلسطينيين) بأغلبية عدد الأصوات من الأحزاب المذكورة أعلاه، في حين صوت الحزب الاشتراكي الديمقراطي، والحزب المسيحي الديمقراطي، ضد مشروع القرار، وامتنع الحزب الاشتراكي الحاكم عن التصويت.

ويؤكد مشروع القرار تضامن وتأييد البرلمان البرتغالي لإضراب الأسرى السياسيين الفلسطينيين في سجون الاحتلال.