الأسير عويسات يعاني من فشل في غالبية أعضاء جسده

رام الله/ فلسطين:

يعاني الأسير عزيز عويسات من فشل في غالبية أعضاء جسده، وهو يقبع في غرفة العناية المكثّفة في مستشفى "أساف هروفيه" الاحتلالي، وموصول بأجهزة التنفّس الاصطناعي.

وأفاد محامي نادي الأسير خالد محاجنة، في بيان صحفي أمس، أن الأطباء حاولوا منذ أول من أمس فصل أجهزة التنفّس عنه للسّماح بالتنفّس بشكل طبيعي؛ إلّا أن تلك المحاولات فشلت.

وقال محاجنة إن الأسير عويسات خضع قبل يومين لتصوير بالرنين المغناطيسي، وتبيّن أنه يعاني من التهاب حادّ وضغط رئوي في رئته اليسرى، ويتم تزويده بمضادات حيوية وأدوية لمعاجلة الالتهاب.

ولفت إلى أن الأسير عويسات منوّم منذ إجرائه لعملية جراحية في التاسع من الشهر الجاري، وذلك بعد تدهور وضعه الصحي وإصابته بجلطة في اليوم نفسه في "عيادة سجن الرملة".

والأسير عويسات (53 عاما) من جبل المكبر في القدس، ومعتقل منذ عام 2014، ومحكوم بالسّجن لمدة (30 عاما).

في ذات السياق حمل مركز أسرى فلسطين للدراسات سلطات الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير عويسات.

وطالب المركز في بيان صحفي أمس، بتدخل دولي لضمان الإفراج عن الأسير عويسات قبل فوات الأوان، مؤكداً أن حالته الصحية خطيرة للغاية، وأن الاحتلال الذى تسبب له في نزيف الدماغ وجلطة قلبية لا يرجى منه العمل على علاجه بشكل حقيقي وفاعل.