​الأسواق العالمية تترقب خفض "الفيدرالي الأمريكي" لأسعار الفائدة

صورة أرشيفية
واشنطن / الأناضول

تترقب الأسواق العالمية، الأربعاء، إعلان مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفيدرالي الأمريكي)، إعلانه خفض أسعار الفائدة على الدولار، مع ختام اجتماعاته مساء اليوم كان قد بدأها، الثلاثاء.

ونسبة الفائدة على الأموال الاتحادية حاليا، تقع ضمن نطاق 2.25 - 2.5 بالمئة، ثابتة دون تغيير منذ 19 ديسمبر/ كانون أول 2018.

وتتوقع الأسواق العالمية، إعلان الفيدرالي تنفيذ خفض على أسعار الفائدة بربع نقطة مئوية إلى نطاق 2 - 2.25 بالمئة، بينما تشير احتمالات أقل إلى خفض بنصف نقطة مئوية.

والإثنين، استبق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرار الفيدرالي، مهاجما إياهم قائلا: "إن إقدامهم على خفض سعر الفائدة بنسبة صغيرة ليس كافيا"؛ في إشارة إلى رغبته بتنفيذ خفض أعلى.

وقد نفذ الفيدرالي الأمريكي 9 زيادات عليها منذ ديسمبر 2015، صعودا من نطاق 0 - 0.25 بالمئة.

وفي حال خفض أسعار الفائدة خلال وقت لاحق الأربعاء، فستكون المرة الأولى التي ينفذ فيها الفيدرالي قرارا بالخفض منذ 29 أكتوبر/ تشرين أول 2008.

وأسعار الفائدة على الأموال الاتحادية المسجلة حاليا، تعد الأعلى منذ نهاية يناير/ كانون ثاني 2008، البالغة حينها 2.75 - 3 بالمئة.

وتلقت أسعار النفط والذهب دعما منذ تعاملات الإثنين الماضي، باحتمالية خفض أسعار الفائدة، إذ سجل خام برنت اليوم ثالث زيادة على التوالي إلى متوسط 63.2 دولارا للبرميل.

بينما فتحت عقود الذهب، الإثنين عند 1419 دولارا للأونصة (الأوقية)، لتبلغ اليوم (06:44 تغ) 1432 دولارا.