"الأسرى" تطالب بوضع حدٍّ لمعاناة الأسيرات في سجون الاحتلال

غزة-فلسطين اون لاين

طالبت وزارة الأسرى في غزة منظمات المجتمع الدولي المدافعة عن حقوق المرأة والمؤسسات الحقوقية الإنسانية بضرورة متابعة أوضاع الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال.

وحث مدير عام الإعلام والعلاقات العامة في الوزارة أشرف حسين، على ضرورة ممارسة الضغط على دولة الاحتلال لوضع حد لمعاناتهم المستمرة وإنهائها بشكل فوري وعاجل، ودفعها لاحترام الاتفاقيات المتعلقة بحقوق المرأة التي نصت عليها الاتفاقيات الدولية وهي ملزمة لدولة الاحتلال.

ودعا حسين في تصريح صحفي أمس، إلى إنهاء معاناة الأسيرات المتواجدات في سجن الدامون، والعمل على وقف ملاحقة واعتقال زوجات وأمهات الأسرى خاصة أثناء زيارة أبنائهن داخل السجون، وكذلك وقف سياسة التفتيش العاري التي يتعرضن لها أثناء الزيارة.

وأشار إلى أن الأسيرات من ذوي المحكوميات العالية وجهن رسالة إلى إدارة سجون الاحتلال هددن فيها بخوض إضراب مفتوح عن الطعام مطلع شهر يوليو/ تموز القادم، لنيل مطالبهن في الحد من الانتهاكات التي يتعرضن لها.

وذكر أن مطالبهن تتمثل بإزالة أجهزة المراقبة من داخل أقسام السجون باعتبارها تعدّيًا على خصوصية المرأة، إضافة إلى تحسين الظروف المعيشية، وحاجتهن إلى مكتبة علمية متنوعة، وضرورة ارجاع جميع المصادرات للكتب من قبل ادارة السجون .

وأشار حسين إلى أن إدارة سجن الدامون ترفض الاستجابة لمطالبهن بالسماح لذويهن بإدخال المواد اللازمة للتطريز والأغراض الخاصة بالأشغال اليدوية التي يستعملها الأسيرات لإشغال أوقاتهن، كما ترفض إدارة السجن إدخال الأعداد الكافية والمناسبة من الكتب التاريخية والسياسية وتسمح فقط بالروايات والقصص بواقع كتابين لكل أسيرة.