إقرأ المزيد


الأولى على جامعات غزة والثالثة فلسطينيا

"الإسلامية" تحقق مرتبة متقدمة بين الجامعات العالمية

غزة - فلسطين أون لاين

أعلنت الجامعة الإسلامية في غزة الأحد أنها حققت مرتبة متقدمة ضمن أفضل الجامعات العالمية وفقاً لمقياس ويبومتركس العالمي "نسخة يوليو 2017".

وحسب بيان للجامعة فإنها تقدمت "17" مرتبة على المستوى العالمي، وحافظت على الترتيب الأول على جامعات قطاع غزة، وجاءت في الترتيب الثالث فلسطينياً، والرابع والخمسين عربياً من بين "988" جامعة ومؤسسة تعليم عالي شملها التصنيف من مختلف أنحاء الوطن العربي.

وأثنى رئيس الجامعة عادل عوض الله على الجهود البناءة لأسرة الجامعة الإسلامية في حرصها على مواصلة تقدم الجامعة ونموها وتطورها بما يسهم في أداء دورها الإيجابي في خدمة الوطن والإسهام الفاعل في ارتقائه.

ووعد عوض الله بأن تستمر الجامعة الإسلامية في سعيها نحو التميز والإبداع لخدمة الطلبة في فلسطين عموماً وفي قطاع غزة على وجه الخصوص.

وأشار إلى إسهامات الجامعة الواضحة في تحويل البحث العلمي إلى ثقافة يومية جادة يتم ممارستها في الأداء اليومي الجامعة على المستوى الأكاديمي والمجتمعي.

وكانت الجامعة الإسلامية حصلت على موقع متقدم بين الجامعات العربية في التقييمات التي تجريها مؤسسات دولية للجامعات وفق مواقعها الإلكترونية، ومفاهيم الاستدامة التي حصلت عليها الجامعة لثلاثة أعوام متتالية في: 2012، 2013، 2014.

وحصلت الجامعة في العام 2016م على المرتبة الأولى على مستوى جامعات قطاع غزة، والثانية فلسطينياً وفقاً لتقرير أصدرته مؤسسة U. S. News and World Report يشمل نتائج تقييم أفضل جامعات المنطقة العربية في مجال التعليم.

ويشار إلى أن نظام تصنيف (ويبومتركس) يعد أكبر نظام لتقييم الجامعات العالمية حيث يُغطي ما يزيد عن 25000 ألف جامعة على مستوى العالم، ويصدر في إسبانيا عن المجلس العالي للبحث العلمي، ويرتبط بمعيار الأبحاث والملفات الفنية ويتم تحديثه بشكل دوري كل 6 أشهر

أما عن المعايير المتبعة في التصنيف، فإنه يتم تصنيف أفضل الجامعات على مستوى العالم على أساس النشاطات التي تقوم بها أي جامعة ويظهر ذلك في موقعها الإلكتروني.

ويستند إلى أربعة معايير تشكل جميعها تقدّماً للجامعة التي تحصل على أفضل ترتيب، ومن هذه المعايير: معيار الأبحاث ويشمل عدد الأبحاث والدراسات والتقارير المنشورة إلكترونياً تحت نطاق موقع الجامعة، ومدى استخدام اسم الجامعة في الروابط الخارجية ومحركات البحث، وكذلك معيار الملفات الغنية والتي يتم فيها احتساب عدد الملفات الإلكترونية بأنواعها المختلفة والتي تنتمي لموقع الجامعة على محركات البحث

تحرير إلكتروني: