العاروري من طهران: نحن في مسار واحد مع إيران لمقارعة (إسرائيل)

طهران-وكالات/ طلال النبيه:
قال صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إن هدف الولايات المتحدة الأمريكية من "صفقة القرن"، ضمان المصالح الإسرائيلية في المنطقة، مؤكداً أن علاقات حماس وإيران مستمرة في مسار واحد لمقارعة الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد العاروري خلال لقاء عقده مع رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية "کمال خرازي"، في العاصمة طهران، أمس، أن "تيار المقاومة وعلى الرغم من إجراءات الحظر المالية والسياسية والعسكرية، اضطلع بدوره في إفشال صفقة القرن ولن يسمح بتحقيقها".

وأضاف: "نحن في مسار واحد مع الجمهورية الاسلامية على طريق مقارعة الكيان الصهيوني والمستكبرين، وإيماناً بالوعد الإلهي قدمنا الآلاف من الشهداء من أجل تحرير القدس".

وأردف بالقول: "الدول الإقليمية التي تسعى إلى التضحية بفلسطين وتطلعات شعوب المنطقة، تقوم بتنفيذ هذه الصفقة"، موجهاً شكره إلى تيار المقاومة الذي يعمل على إفشال الصفقة وعدم تحقيقها.

وعبر العاروري عن أمله في إلغاء الحظر الغربي على إيران في أسرع وقت، شاكراً إياها على مواقفها الداعمة للقضية الفلسطينية. وأضاف "نأمل استمرار التعاون الأخوي بين إيران وفلسطين حتى تحرير القدس".

من جهته، أكد خرازي، استمرار دعم إيران للقضية الفلسطينية، مشدداً على أن المقاومة هي الضامن الوحيد لتحرير فلسطين.

وقال خرازي: "إيران ومنذ بداية الثورة الإسلامية بذلت جهوداً حثيثة لدعم المقاتلين الفلسطينيين"، مؤكداً أن تحرير فلسطين والقدس أحد تطلعات بلاده.

وبحث الطرفان أهم القضايا المتعلقة بجبهة المقاومة والمستجدات على الساحة الفلسطينية، حيث أشاد خرازي بروح المقاومة لدى المقاتلين الفلسطينيين، خاصة مقاتلي حماس.

وقال المسؤول الإيراني: في الفترة الحالية للرئيس الأميركي دونالد ترامب، أصبحت السياسات المعادية للفلسطينيين مكشوفة سواء من قبل أميركا أو بعض حلفائها العرب".

وأكد رئيس المجلس السياسي للعلاقات الخارجية أن المقاومة هي الضمانة لتحقيق النصر على (إسرائيل)، مشيراً إلى سياسات البيت الأبيض المعادية للفلسطينيين.

وعبر خرازي عن أسفه من بعض الحكام العرب "الذين خضعوا لأمريكا ويعملون على تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني"، مشدداً على أن "المهم في طريق المقاومة هو عدم تضييع المسار الاستراتيجي الصحيح وتمييز الصديق من العدو من خلال إجراءاتهم التكتيكية".

ووفق ما نقلته وكالة فارس الإيرانية، فقد قدم وفد حماس خلال اللقاء شرحاً عن القدرات الدفاعية لفصائل المقاومة، ونظرة الفلسطينيين حيال صفقة القرن الاميركية، والأوضاع في القدس الشريف وقطاع غزة.

ووصل ظهر أول من أمس، وفد رفيع المستوى من حركة حماس برئاسة العاروري إلى العاصمة الإيرانية طهران في زيارة تستغرق عدة أيام، يضم كلاً من موسى أبو مرزوق، وماهر صلاح، وعزت الرشق، وزاهر جبارين، وحسام بدران، وأسامة حمدان، وإسماعيل رضوان، وخالد القدومي.

وأعرب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية، في تصريحات صحفية، عن أمله بأن تحقق هذه الزيارة "نتائج مهمة".