خلال لقائه بخامنئي

العاروري: حماس في الخط الأمامي للدفاع عن الأمة الإسلامية

طهران- فلسطين أون لاين:

قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، صالح العاروري: إن الحركة تقف في الخط الأمامي للدفاع عن الأمة الإسلامية في مواجهة المشروع "الصهيوني" التوسعي، الذي يهدف إلى ضرب وحدتها وتقدمها.

وشدد العاروي، خلال لقاء وفد حماس بمرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي في طهران، اليوم الإثنين، على ضرورة الوقوف رسميا وشعبيا مع الشعب الفلسطيني، وتوفير مقومات الصمود أمام الاحتلال المدعوم من قوى الاستكبار العالمي.

وقال إن قوى شعبنا الفلسطيني الحية لن تتخلى عن خيار المقاومة في وجه الاحتلال، وهي ماضية في التصدي لكل إجراءاته التهويدية في الضفة والقدس وكسر حصار غزة.

وأكد العاروري أن التقدم الذي أحرزته حماس وفصائل المقاومة في مجال المقاومة "لا يمكن مقارنته بأي حال من الأحوال بالسنوات السابقة"، كاشفا أن المقاومة تستطيع ضرب أي نقطة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وجميع المراكز الإسرائيلية الرئيسية والحساسة.

وشدد على أن الولايات المتحدة لن يكون بمقدورها فرض أي حل على شعبنا طالما بقي الموقف الفلسطيني موحدا ومدعوما من أمتنا الإسلامية، واصفاً صفقة القرن بــ"الأخطر على قضيتنا الفلسطينية، وتهدف إلى شطب الهوية الفلسطينية".