​عقب هدم الاحتلال 100 شقة سكنية في القدس

العاروري: أبناء شعبنا والمقاومين يعرفون طريقهم للرد

طهران – فلسطين أون لاين:

قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري: إن جريمة الاحتلال في القدس المحتلة بهدم 100 منزل لعائلات فلسطينية وتشريدها، يؤكد أن الكيان الإسرائيلي عنصري عدواني لا يفهم إلا لغة المقاومة.

وأكد العاروري، في تصريح، اليوم الإثنين، من العاصمة الإيرانية طهران التي يزورها على رأس وفد رفيع المستوى، أن أبناء شعبنا والمقاومين يعرفون طريقهم للرد على عدوان الاحتلال.

وشدد على أن دعم وتصليب المقاومة وإسنادها من جميع أبناء الأمة يعدُّ عنوانا أساسيًا لكل من يحمل همَّ القدس وتحريرها، وهو ما لمسناه في الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي أعلنت دعمًا لا محدودًا للمقاومة في مواجهة الاحتلال على أرض فلسطين.

وقال إن مدينة القدس ستظل قبلة الأوفياء، ونبراس المجاهدين الذين كتبوا بدمائهم صفحات في تاريخها، وهي تنتظر المزيد من أبنائها ليكونوا في الخندق الأول للدفاع عنها وعن مقدساتها.

ودعا منظمة التعاون الإسلامي إلى عقد مؤتمر عاجل عنوانه القدس وحمايتها، ووقف التطبيع مع الاحتلال، الذي فتح الباب واسعًا أمام العدوان الذي تقوم به دولة الاحتلال ضد أبناء شعبنا في القدس والذي يعدُّ جريمة دولية بهدم حي سكني كامل وتشريد سكانه.