39
إقرأ المزيد


​الأردن يرفض تسليم أحلام التميمي للولايات المتحدة

عمان - قدس برس

رفض الأردن، طلباً أمريكياً يقضي بتسليم الأسيرة المحررة من سجون الاحتلال الإسرائيلي، أحلام التميمي، التي أفرج عنها ضمن صفقة "تبادل الأسرى" التي جرت عام 2011.

وكانت وزارة العدل الأمريكية، قد طالبت الحكومة الأردنية، أمس الأول، بتسليم "التميمي" (37 عاماً)، بتهمة قتل مواطنيْن أمريكييْن وإصابة 4 آخرين، خلال مشاركتها في تفجير مطعم إسرائيلي عام 2001، وفق ما نشرته الوزارة على موقعها الرسمي.

وأصدرت محكمة صلح جزاء عمان، قراراً يقضي برفض تسليم الأسيرة المحررة من سجون الاحتلال الإسرائيليللسلطات الأمريكية، بحسب ما أوردته صحيفة "الغد" الأردنية الخميس 16-3-2017.

ووفقاً للقرار، فقد رفضت المحكمة تسليم التميمي لـ"عدم وجود اتفاقية للتسليم بين الأردن وأمريكا"، مشيراً إلى أن "اتفاقية أبرمت (مع الولايات المتحدة) عام 1995م لكن مجلس النواب لم يصادق عليها، وبالتالي فهي غير نافذة ولا يجوز التسليم وفقاً لها".

من جهته، أكد مصدر رسمي للصحيفة ذاتها، أن الأردن "تسلم طلباً من الانتربول الدولي بشأن تسليم الأسيرة المحررة التميمي كونها مطلوبة في قضية بالولايات المتحدة الأمريكية"، مشيراً إلى أن "الانتربول الأردني أحال الأمر إلى محكمة جزاء عمان للنظر في طلب التسليم بحسب الاتفاقات والقانون الأردني"، فيما وضع مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) التميمي على "رأس لائحة الإرهابيين المطلوبين بتهمة المشاركة في تفجير مطعم إسرائيلي العام 2001 قتل فيه أمريكيان".

وتواجه التميمي، التي كانت توصف بعميدة الأسيرات الفلسطينيات، عقوبة السجن مدى الحياة "إذا اعتقلت وحوكمت في الولايات المتحدة".

وقضت التميمي في سجون الاحتلال الإسرائيلي 10 أعوام بعد أن حكم عليها بالسجن 16 مؤبداً بتهمة المشاركة في تنفيذ عملية استشهادية لكتائب عز الدين القسام في مطعم سبارو في القدس المحتلة، في آب/أغسطس 2001، قتل فيها 15 شخصاً وجرح 122 آخرون.

وتم الإفراج عنها ضمن صفقة تبادل الأسرى بين حركة "حماس" ودولة الاحتلال الإسرائيلي عام 2011، التي عُرفت باسم "صفقة شاليط"، وتم إبعادها إلى الأردن.

تحرير إلكتروني: فاطمة الزهراء العويني