​الاقتصاد تجيز بيع إسطوانات غاز "الفيبرجلاس"

صورة أرشيفية
غزة/ رامي رمانة:

أجازت وزارة الاقتصاد الوطني، ترويج وبيع اسطوانات غاز طهي مستوردة مصنوعة من عنصر (الفيبرجلاس) في أسواق قطاع غزة.

وقال مدير عام الصناعة في وزارة الاقتصاد الوطني عبد الناصر عواد، لصحيفة "فلسطين"، أمس: "سمحت وزارة الاقتصاد في رام الله للتجار بتوريد اسطوانات غاز طهي مصنوعة من (الفيبرجلاس)، إلى أسواق الضفة الغربية وقطاع غزة بعد إخضاعها للفحص الإسرائيلي".

وأضاف عواد: إن الأسطوانات الجديدة تتميّز بأنها خفيفة الوزن وآمنة من الحريق وصديقة للبيئة وشفافة ويمكن مشاهدة مستوى الغاز بداخلها.

وتُباع الإسطوانة الجديدة (360 شيقل) إذا كانت مملوءة بالغاز، و(300 شيقل) فارغة.

وقال وسيم الحلو مدير شركة أجهزة كهربائية وطاقة بديلة في غزة: إن اسطوانة (الفيبرجلاس)، صناعة نرويجية، ومدة صلاحية هيكلها ألف عام، وتتحمل درجات حرارة (-40 وحتى +50).

وأضاف الحلو لصحيفة "فلسطين": إن وزن الاسطوانة وهي فارغة 5 كجم، ولا تصدأ، ولا تتعرض للانفجار، في حين أن الاسطوانة التقليدية وهي فارغة يتراوح وزنها من 14-18 كجم.