إقرأ المزيد


​الأمم المتحدة:انعدام الأمن الغذائي يهدد 17 مليون يمني

صورة أرشيفية
صنعاء- الأناضول


أظهر تقرير رسمي صادر عن الأمم المتحدة وشركائها، اليوم الأربعاء 15-3-2017، أن انعدام الأمن الغذائي الحاد يهدد 17 مليون شخص في اليمن.

وجاء في أحدث إصدار من التصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي، الذي أصدرته الأمم المتحدة واليونيسيف وبرنامج الغذاء العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة، أن ارتفاعاً في وتيرة المهددين غذائياً نسبتها 20% عن تقرير يونيو/ حزيران الماضي.

وتفاقمت أزمة انعدام الأمن الغذائي في المحافظات اليمنية، بعد مرور عامين على اندلاع الحرب في البلاد، التي أدت إلى انقطاع إمدادات توفير السلع الاستهلاكية بين المدن.

وتعاني عشرون محافظة من أصل اثنتين وعشرين في اليمن، من مرحلة "الطوارئ" أو "الأزمة" في انعدام الأمن الغذائي، فيما يواجه أكثر من ثلثي سكان اليمن خطر الجوع.

وحذرت المنظمات الأممية من ضرورة تقديم دعم إنساني إضافي لتحسين سبل العيش، "وإلا ستواجه محافظتا تعز والحديدة، حيث يقطن ربع سكان اليمن تقريباً، خطر الانزلاق إلى المجاعة".

ويواجه اليمن حالياً أحد أسوأ أزمات الجوع في العالم، مع ارتفاع وتيرة المتضررين؛ وتؤكد الاستنتاجات التي توصل إليها التقييم الطارئ للأمن الغذائي والتغذية، أن النزاع يؤجج انعدام الأمن الغذائي.

ويواجه 80% تقريباً من الأسر في اليمن، وضعاً اقتصادياً أكثر سوءاً بالمقارنة مع الوضع الاقتصادي قبل نشوب النزاع.

ويعتبر انخفاض الإنتاج المحلي، وإعاقة وصول الواردات التجارية والإنسانية، وزيادة أسعار السلع، وانتشار البطالة، وفقدان الدخل، وتدني التمويل المقدم لوكالات الأمم المتحدة التي تقدم المساعدة الإنسانية، عوامل تساهم في تردي أحوال الأمن الغذائي.