إقرأ المزيد


الأمم المتحدة تطالب بتعويضات عن تدمير منشآتها بغزة

صورة أرشيفية
القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

طالبت الأمم المتحدة اليوم الجمعة "الكيان الإسرائيلي" بدفع تعويضات مالية ضخمة لقاء استهداف منشآتها ومدارسها خلال العدوان الأخير على قطاع غزة صيف عام 2014.

وذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية أن الطلب وصل سفير الاحتلال الإسرائيلي في الأمم المتحدة "داني دانون" اليوم عبر الأمانة العامة للأمم المتحدة.

وأشارت إلى أن الأخير عقب بالقول أن "على الأمم المتحدة أن تطلب من حركة حماس التعويضات لأنها استخدمت مدارسها كقواعد لإطلاق الصواريخ وحفر الأنفاق". على حد زعمه.

وكان تحقيق أجرته الأمم المتحدة توصل إلى أن "إسرائيل قصفت 7 مدارس تابعة لها خلال حرب غزة عام 2014، مما أدى إلى استشهاد 44 فلسطينيًا وإصابة 227 على الأقل كانوا قد احتموا فيها".

وأثناء العدوان الإسرائيلي الأخير بين 8 يوليو/تموز و26 أغسطس/آب عام 2014, تعرضت مدارس لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في شمال وجنوب قطاع غزة لقصف إسرائيلي أسفر عن استشهاد وجرح عشرات الفلسطينيين الذين احتموا بتلك المباني.