الأمم المتحدة تطالب بدخول الوقود إلى غزة فورا

صورة أرشيفية
​القدس المحتلة - الأناضول

دعا المنسق الأممي الإنساني في الأراضي الفلسطينية جيمي ماكغولدريك، اليوم الأربعاء، الاحتلال الإسرائيلي إلى السماح بدخول وقود الطوارئ، الذي تشتريه الأمم المتحدة إلى قطاع غزة على الفور.

وقال ماكغولدريك في تصريح مكتوب، اليوم الأربعاء، إن "فرض القيود على دخول وقود الطوارئ إلى غزة يُعَدّ ممارسة خطيرة، حيث تترتب عليها عواقب وخيمة على حقوق الناس في غزة".


وأضاف:" لقد بات رفاه مليونيْ إنسان، نصفهم أطفال، على المحكّ، فمن غير المقبول أن يُحرَم الفلسطينيون في غزة، وبصورة متكررة، من أكثر العناصر الأساسية اللازمة لحياة كريمة".

وتحظر سلطات الاحتلال منذ يوم 2 أغسطس /آب، دخول أغلب البضائع بما فيها الوقود إلى قطاع غزة، في سياق القيود المشددة التي فرضتها على الواردات والصادرات.

وفي المتوسط، توزّع الأمم المتحدة 950,000 لتر من الوقود كل شهر لتشغيل المولدات الاحتياطية في نحو 250 مستشفى وعيادة صحية حيوية، ومنشآت المياه، ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي، وخدمات جمع النفايات الصلبة.

وحذر ماكغولدريك من إن "غزة بحاجة ماسّة إلى حلول أطول أمدًا لكي نستطيع أن نتخطى هذه الحلقة من الأزمات المتكررة أو المتفاقمة، بما فيها قيام السلطات الفلسطينية بإيلاء الأولوية لتقديم الوقود للخدمات الأساسية".

وكانت منظمات فلسطينية و"إسرائيلية" ودولية، حذرت في الأشهر الماضية من تفاقم الأزمة الإنسانية في قطاع غزة بسبب القيود التي يفرضها الاحتلال على دخول مستلزمات قطاع غزة.



(ر.ش)