​الأمم المتحدة تدعو إلى زياة وتيرة الدعم الإنساني بليبيا

صورة أرشيفية
إسطنبول/ الأناضول

دعت الأمم المتحدة، إلى زيادة وتيرة الدعم الإنساني في ليبيا، على خلفية المعارك المندلعة بمحيط العاصمة طرابلس.

وقالت الأمم المتحدة، عبر موقعها الإلكتروني، مساء الثلاثاء، أن المعارك بمحيط طرابلس، خلفت 264 قتيلًا و1266 جريحًا، موضحة أن تلك الحصيلة تأتي "بعد مرور نحو ثلاثة أسابيع من بدء القتال بالقرب من العاصمة الليبية طرابلس"، مناشدة بزيادة وتسريع وتيرة الدعم الإنساني لليبيا.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، وفق المصدر ذاته، من أن أعدادًا كبيرة من المدنيين يحتمون في العيادات، بينما لا يزال المدنيون يتعرضون للقتل أو الإصابات.

وتتعرض جهود الأمم المتحدة لمعالجة النزاع الليبي إلى انتكاسة منذ أكثر من أسبوعين، حيث يشن قائد قوات الشرق الليبي، اللواء متقاعد خليفة حفتر، عملية عسكرية، للسيطرة على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا.

‎‎ ولم يحقق هجوم حفتر على طرابلس حتى اليوم أي تقدم ملموس على الأرض، بل ومني بانتكاسات في بعض المناطق، وأثار رفضا واستنكار دوليين.

ومنذ 2011، يعاني البلد الغني بالنفط من صراع على الشرعية والسلطة، يتركز حاليا بين حكومة "الوفاق" المعترف بها دوليا وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.