إعلام الأسرى: الاحتلال يتحايل لإخفاء معالم "جريمة طقاطقة"

رام الله - فلسطين أون لاين

قال مكتب إعلام الأسرى، إن سلطات الاحتلال الإ‘سرائيلي تعمل على إخفاء معالم جريمة استشهاد الأسير نصار طقاطقة.

وأوضح "إعلام الأسرى" في تصريح مقتضب له سجون الاحتلال أن الأسير طقاطقة تعرض للضرب من جنود الاحتلال على منطقة حساسة في رأسه.

وبين أن إدارة السجون تشكل لجنه للتحايل على مجريات الحدث لإخفاء معالم الجريمة.

وأعلن مكتب إعلام الأسرى صباح اليوم الثلاثاء، عن استشهاد الأسير نصار طقاطقه من بلدة "بيت فجار" جنوب شرق بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، في سجن "نيتسان" الإسرائيلي بسبب التعذيب والإهمال الطبي، داخل العزل الانفرادي.

يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي كانت قد اعتقلت طقاطقة قبل نحو أسبوعين، بعد دهم منزل ذويه في بلدة "بيت فجار"، ونقلته إلى سجن "الجلمة" للتحقيق، وبعدها تم نقله إلى العزل الانفرادي في "نيتسان"، واستشهد هناك.

وباستشهاد الأسير طقاطقة يرتفع عدد شهداء الحركة الوطنية الأسيرة في معتقلات الاحتلال منذ العام 1967 إلى 220 شهيدا.