"الإعلام": تحريض الاحتلال على الطواقم الطبية مقدمة لجريمة أكبر

رام الله - فلسطين أون لاين

نددت وزارة الإعلام اليوم الثلاثاء بتحريض الاحتلال الإسرائيلي على الطواقم الطبية، محذرة من أن يكون ذلك مقدمة لجريمة أكبر.

وأعرب وكيل الوزارة محمود خليفة في بيان عن تقديره لطواقم الاسعاف الذين يقومون بواجبهم الإنساني في إنقاذ حياة أبناء شعبنا أمام آلة العدوان والإرهاب الإسرائيلية، وقال إن الأطقم الطبية إلى جانب الصحفيين باتت في عين النار.

وذكر خليفة أن كيان الاحتلال يشن حرب تطهير عرقي بحق شعبنا ومؤسساتنا وشبابنا ومقدساتنا الاسلامية والمسيحية، ويُعرض حياة المواطنين والصحفيين والمسعفين ويستهدف الشباب بشكل متعمد لإيقاع خسائر بشرية كبيرة، بإعاقتهم عمل الطواقم الطبية.

ووصف خليفة مزاعم الاحتلال حول نقل سيارات الإسعاف للمتظاهرين بأنها جزءًا من حملة تحريض منظمة تقودها كافة مؤسسات الاحتلال وشخوصه لتبرير الاعتداء على المسعفين والطواقم الطبية وإعاقة عملهم.

وحمل وكيل وزارة الإعلام الولايات المتحدة الامريكية مسؤولية ما آلت إليه الأمور جراء تجاوزاتها للقانون الدولي وحمايتها لكيان الاحتلال، مطالبا بتحرك دولي لحماية المسعفين الفلسطينيين.