إقرأ المزيد


​الإجازة الأسبوعية.. الفوائد تتحقق في يوم واحد

غزة - نسمة حمتو

الإجازات من الأوقات التي تشعر فيها الأسرة بالراحة، لا سيما أنها فرصة ليجتمع أفراد العائلة على مائدة الطعام وفي نشاطات مختلفة، ولها العديد من الفوائد كالترفيه وتخفيف الأعباء، وقد يظن البعض أن هذه الفوائد لا تتحقق إلا في الإجازات الطويلة، كإجازة نهاية العام الدراسي، لكن الحقيقة أن الإجازة الأسبوعية مهمة أيضا، وبالتالي الاستفادة منها واجبة، فكيف يكون ذلك؟

التخطيط المسبق

الأخصائي الاجتماعي والنفسي الدكتور إياد الشوربجي قال: "يعلم الناجحون جيداً أن عقولهم لا يمكن أن تعمل طول الوقت، لذلك يحرصون على تخصيص بعض الوقت لتصفية عقولهم وتهدئتها؛ حتى يستطيعوا إكمال مهامهم بعقول متفتحة وأذهان صافية، ولفعل ذلك يضيفون شيئاً من أفعال التسلية والترفيه إلى الإجازة".

وأضاف لـ"فلسطين": "وهذا ما يجب أن يفعله الأهل مع أبنائهم ليساعدوهم على شحن طاقتهم للدراسة في الأسبوع التالي".

وتابع: "نظام الحياة اليومية الذي تتبعه الأسرة والأبناء غالباً يتم من خلال تعليمات وتوجيهات الأم والأب، وعادة الأسلوب المنظم في الحياة اليومية ينعكس إيجابياً على حياة الأبناء، كما أن اتباع الوالدين على جدولة أعمالهما وأعبائهما اليومية يساعد الأطفال على تنظيم أوقاتهم بشكل أكبر، خاصة في يوم الإجازة".

وواصل "التهيئة ليوم الإجازة تتم من خلال الإعداد والتخطيط المسبق له، فالتخطيط يؤدي إلى استثمار جيد للوقت، فعادة الإجازات تكون معروفة مسبقا، مما يعني توفر إمكانية التخطيط لها"، لافتًا إلى أهمية أن يكون الجدول مرنا وقابلا للتعديل تحسبا لأي طارئ.

ونوه إلى ضرورة استشارة جميع أفراد الأسرة في كيفية استغلال هذا اليوم، لا سيما أن لكل منهم اهتماماته الخاصة، وعلى هذا الأساس يتم التوزيع الصحيح للمهام.

ليست معقّدة

هذا التخطيط لا يعني تنفيذ أعمال معقدة في أيام الإجازة، فبحسب الشوربجي: "قد يبدأ الجدول بمشاركة بعض أفراد الأسرة في إعداد الطعام، وتولي آخرين مهمة ترتيب المنزل، وإعطاء الأطفال حرية التصرف واللعب، وبعدها مشاهدة التلفاز، وتناول طعام الغداء، ومن ثم زيارة الأقارب، وبهذا الشكل يتم استثمار الوقت بشكل جيد".

وأوضح: "لا بد من الحرص على أن يكون يوم الإجازة بعيداً عن الواجبات الدراسية؛ كي يشعر الطالب بالراحة في هذا اليوم، وليستمتع فيه، وبهذا يكون بعيدا عن الجو الروتيني العادي".

وبيّن الشوربجي: "أيام الإجازة فيها فرصة أكبر لممارسة أنشطة أو ألعاب أو القيام بمهام لا يمكن تحقيقها إلا بتواجد جميع أفراد الأسرة، وهو ما يساعد على خلق جو من الفرح، سواء بالتوجه إلى لمتنزهات أم زيارة بيت العائلة، أو الأصدقاء، مع الحرص على التغيير بين إجازة وأخرى حتى لا يسيطر عليها الروتين".

واقترح على الأهل تجهيز بعض الألعاب المفيدة للطفل كالألعاب الرياضية، أو حتى الاستعانة بالإنترنت للتعرف على طرق جديدة تساهم في خلق جو من المتعة للأطفال في يوم الاجازة.

مواضيع متعلقة: