إقرأ المزيد


الاحتلال يواصل الإهمال الصحي لأسيريْن قاصريْن

رام الله - فلسطين أون لاين

أفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين الأربعاء، أن إدارة ما يسمى "عيادة معتقل الرملة" تواصل سياستها بتعمد إهمال الأوضاع الصحية لكل من الأسيريْن القاصريْن أحمد زقزوق ومحمد حج محمد، كحال بقية الأسرى المرضى، وتمتنع عن تقديم العلاج اللازم لهم، وتستهر بحياتهم.

وأكدت الهيئة في تقريرها، أن الطفل أحمد زقزوق (15عامًا) من محافظة جنين يعاني حاليًا من أوجاع في ركبته وذلك جراء إصابته برصاص جيش الاحتلال، ولا يستطيع تحريك قدميه ويستخدم الكرسي المتحرك.

وأضافت أن الأسير القاصر محمد حج محمد (15 عاماً) سكان مدينة جنين، يعاني من آلام شديدة وذلك بعد إصابته برصاصتين إحداهما في الفخذ الأيمن والثانية في ساقه، وقد خضع لعملية جراحية، لكنه لا يزال لا يستطيع المشي ويستخدم كرسياً متحركاً.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت الطفلين زقزوق وحج محمد بتاريخ 23-1-2018، بعد أن أطلقت الرصاص عليهما بالقرب من حاجز زعترة جنوبي مدينة نابلس، ومن المقرر أن تُعقد لهما جلسة محاكمة بتاريخ 2018/2/20 بمحكمة سالم العسكرية.

يذكر أن عدد الأسرى المرضى القابعين حالياً فيما يسمى "عيادة معتقل الرملة" 17 أسير.