إقرأ المزيد


الاحتلال يُقر بسقوط طائرة تجسس جنوب لبنان

صورة أرشيفية
الناصرة - قدس برس

أقرّ الناطق العسكري باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، بسقوط طائرة بدون طيار قرب السياج الحدودي على الجانب اللبناني، خلال مهمة استطلاعية وجمع معلومات.

وذكرت القناة "الثانية" العبرية، أن الطائرة بدون طيارة التي سقطت هي من طراز روخيف شمايم (راكب السماء).

وأضافت إن جيش الاحتلال فتح تحقيق في الحادث للوقوف على ظروف الخلل الذي أدى إلى سقوط الطائرة في القطاع الغربي من الحدود.

وبحسب تقديرات، فإنه من المحتمل أن تكون الطائرة قد سقطت بسبب انخفاضها كثيرا في المنطقة التي تمتاز بتضاريسها الصعبة وسرعة الرياح العالية.

ويتم تفعيل هذه الطائرة من قبل سلاح المدفعية بهدف جمع معلومات تكتيكية، ويمكنها أن تحلق على ارتفاع عشرة كيلومترات وتصوير مساحة بقطر 15 كلم من نقطة تحليقها.

وأشارت إلى أن جيش الاحتلال الاسرائيلي، يحاول الوصول إليها، قبل وصول الجيش اللبناني وعناصر حزب الله، مشيرة إلى أن جيش الاحتلال أجرى اتصالات مع قوات الأمم المتحدة "اليونيفيل" لاستعادة حطام الطائرة.

وأفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام (رسمية)، أمس الاثنين أن طائرة استطلاع "اسرائيلية" سقطت في منطقة وعرة عند الحدود مع فلسطين المحتلة في جنوب لبنان.

وأضافت إن دوريات مكثفة من قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) والجيش اللبناني تجوب المنطقة الحرجية بين بلدات "علما الشعب" و"الناقورة" و"اللبونة" الحدودية في جنوب لبنان، بحثا عن حطام طائرة الاستطلاع الاسرائيلية وسط صعوبة كبيرة جراء وعورة المنطقة وكثافة الالغام الارضة المزروعة فيها.

يذكر أنه في كانون الأول/ ديسمبر من العام 2014 تحدثت وسائل إعلام سورية ولبنانية عن سقوط طائرة بدون طيار، من نفس الطراز، قرب قرية الخضر. وفي حينه نفى جيش الاحتلال الإسرائيلي ذلك.

وفي آذار/مارس من العام نفسه قالت حركة "حماس" إن طائرة إسرائيلية بدون طيار من نفس الطراز سقطت في جنوب قطاع غزة بسبب خلل، وأنه تم جمع حطام الطائرة.