الاحتلال يُبعد معلمة مقدسية وابنتها عن المسجد الأقصى

صورة أرشيفية
القدس المحتلة - قدس برس

أبعدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد، معلمة مقدسية وابنتها عن المسجد الأقصى المبارك، في القدس المحتلة.

وأوضحت المعلمة خديجة خويص لـ "قدس برس"، أن شرطة الاحتلال أفرجت عن ابنتها شفاء أبو غالية؛ عقب ساعات من التحقيق معها في مركز "القشلة" غربي القدس المحتلة.

وأضافت خويص، أن شرط الإفراج عن ابنتها كان توقيعها على قرار إبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يومًا. منوهة إلى أنه عقب استدعائها (خويص) للتحقيق معها عصر أمس الأحد في المركز ذاته، تم تسليمها أمر إبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 6 شهور.

وأشارت المرابطة والمعلمة المقدسية، إلى أن الشرطة الإسرائيلية تتهمها بأنها تشكل "خطرًا" على اليهود في المسجد الأقصى، وتُعيق عمل الشرطة فيه.

وكانت شرطة الاحتلال، قد أبعدت قبل يومين أربعة من موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية عن المسجد الأقصى، وذلك عقب اعتقالهم من داخل باحاته وهم على رأس عملهم، كما أبعدت شابًا آخر عنه.