​الاحتلال يُبعد حارسين عن الأقصى 15 يومًا

حارسا المسجد الأقصى السلايمة واليمن (فيسبوك)
القدس المحتلة- فلسطين أون لاين

قررت شرطة الاحتلال الإسرائيلي اليوم، إبعاد حارسين من حراس المسجد الأقصى المبارك عن المسجد لمدة 15 يومًا.

وكانت شرطة الاحتلال اعتقلت الحارسين سائد السلايمة وسمير اليمن فور خروجهما من المسجد الأقصى، وحولتهما للتحقيق في أحد مراكزها بالقدس المحتلة.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة بأن شرطة الاحتلال اعتقلت الحارسين وبعد التحقيق معهما تم الإفراج عنها بشرط الإبعاد عن الأقصى 15 يومًا.

وذكر أن سلطات الاحتلال صادرت أمس عشرات الطرود الغذائية ضمن حملة "رمضان الخير والتمكين" تحت شعار "انتماء يتنامى وعطاء يتآتى" أطلقتها "صندوق وقفية القدس".

وأوضح أن شرطة الاحتلال احتجزت الطرود عدة ساعات في حي المصرارة ومنعت توزيعها كما كان مقررًا، ومن ثم صادرتها.

وكانت شرطة الاحتلال اعتقلت الناشط ناصر قوس، وساجد السلايمة، ونياز السلايمة، خلال التحضير لتوزيع الطرود الغذائية.

وأوضح قوس عقب الإفراج عنه أن شرطة الاحتلال تدعي أن الطرود ممولة من السلطة الفلسطينية وهو مخالف للقانون، مؤكدًا أن هذه الطرود هي حملة لصندوق وقفية القدس، حيث كان من المقرر توزيعها على العائلات الفقيرة في البلدة القديمة.