الاحتلال يعتقل مواطنا أردنيا أثناء توجهه للضفة الغربية

صورة أرشيفية
عمان - فلسطين أون لاين

اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي مواطنا أردنيا، على جسر الملك حسين (يربط بين الأردن والضفة الغربية)، أثناء مغادرته الأردن متوجها إلى الضفة الغربية المحتلة.

وقال العائلة في بيان لها، اليوم الأحد، إن ابنهم عبد الرحمن عدنان مرعي، والبالغ من العمر 28 عاماً، اعتقل من قبل قوات الاحتلال، أثناء توجه مع والدته يوم الاثنين الماضي عبر جسر الملك حسين، لحضور حفل زفاف أحد أقاربه بالضفة الغربية، دون إبداء الأسباب.

وأضافت عائلة الشاب انه ومنذ ذلك الحين انقطع الاتصال به ولا تعلم عن مكان احتجازه شيء، مشيرة إلى أنه يعاني من مرض السرطان.

ولم يصدر عن السلطات الإسرائيلية أي تعقيب على الاعتقال.

وأنشأت "إسرائيل" بعد احتلالها للضفة وغزة معبرًا إلى الأردن، أصبح يعرف بـ "جسر الملك حسين" أو "معبر الكرامة" (حسب التسمية العربية)، و"جسر اللنبي" (التسمية العبرية)، حيث يبعد (55 كيلومترًا غرب عمّان)، وتم تخصيصه لتنقل أبناء الضفة الغربية بشكل أساسي.

وتعتقل قوات الاحتلال الإسرائيلي من وقت لآخر، مواطنين أردنيين، على المعابر، دون ابداء الأسباب، حيث تعلن وزارة الخارجية الأردنية متابعة قضاياهم مع سفارة بلادها في تل أبيب.

ويقيم الأردن علاقات دبلوماسية مع الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1994، بموجب معاهدة السلام بين الجانبين تعرف باسم "وادي عربة".